الشأن السوري

تقرير أممي يحمل نظام الأسد مسؤولية هجوم خان شيخون

حمّل تقرير صدر عن الأمم المتحدة، أمس الخميس، النظام السوري، مسؤولية الهجوم بغاز السارين الذي استهدف بلدة “خان شيخون” شمالي سوريا في شهر أبريل الماضي، وراح ضحيته أكثر من 100 قتيل و500 مصاب.

 

وبحسب وكالة أسوشييتد برس، فإن التقرير الذي صدر عن خبراء أمميين، ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، يؤيد النتائج الأولية التي توصلت إليها الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، بأن طائرة سورية ألقت قنبلة محملة بمادة السارين على بلدة خان شيخون.

 

ونقلت الوكالة عن التقرير أن لجنة قيادة آلية التحقيق المشتركة “واثقة من أن الجمهورية العربية السورية (النظام السوري) هي المسؤولة عن هجوم السارين في خان شيخون”.

 

ورفضت روسيا منذ أيام تجديد مهمة فريق التحقيق الأممي، الذي يختص بتحديد المسؤولين عن الهجمات الكيماوية الذي وقعت في سوريا، واستخدمت حق النقض “الفيتو” هذا الأسبوع ضد قرار في مجلس الأمن يهدف لتجديد مهمة التحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعد أن حاولت تأجيل التصويت لمعرفة نتائج التحقيق التي لم تكن قد صدرت بعد.

 

ونفى النظام السوري وحليفه الوثيق روسيا ضلوعهما بأي هجمات كيماوية، وانتقدا بشدة آلية التحقيق المشتركة التي تشكلت لتحديد المسؤول عن الهجمات الكيماوية في سوريا.

 

يذكر أن هجوم “خان شيخون” وقع في الرابع من شهر إبريل الماضي، وراح ضحية الهجوم أكثر من 100 مدني، وأصيب ما يزيد على 500 آخرين، غالبيتهم أطفال، وسط إدانات دولية واسعة.

c1665307 1961 45e0 b2ab 86dfedbff64a

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى