الشأن السوري

مجزرة للأسد بحقّ أطفال الغوطة الشرقية تزامناً مع أستانة7

بالتزامن مع مباحثات أستانة الحالية، يتعمّد نظام الأسد ارتكاب المجازر، ولا سيما في غوطة دمشق الشرقية التي يحاصرها و يضيّق الخناق على سكّانها كي يخضعوا للمصالحات و التسويات معه .

و أفاد مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية ” ضياء الشامي بأنّ قوات النظام استهدفت، اليوم الثلاثاء الواحد و الثلاثين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، أحياء بلدات ” عين ترما و مسرابا و جسرين ” و مدن ” دوما و حرستا و سقبا ” بقذائف المدفعية، مما أوقع ثلاثة قتلى في مسرابا بينهم طفلين وهم ( الطفلة براءة طلس – الطفل محمد غسان الخولي و والده ) و عدد من الجرحى في المناطق المستهدفة .

و أشار مراسلنا إلى أنّ القصف المدفعي طال إحدى المدارس في بلدة جسرين مما تسبب بمقتل أربعة أطفال ( ياسين غالب هاشم – عبد الكريم محمد خير درويش – يوسف الديابي – أنس مرعي ) و شاب يُدعى ( غسان عبد الواحد كتب ) و وقوع أكثر من خمسة عشر إصابة في صفوف الأطفال، بالإضافة إلى مقتل شابين من بلدة حمورية أحدهما جرّاء استهداف مدينة عربين بقذائف الـ 57 ، و الآخر جرّاء القصف المدفعي الذي طال بلدة عين ترما .

و أول أمس قُتل إحدى عشر شخصاً نحبهم بينهم إعلامي و طفل و سيّدتين في قصف مماثل استهدف بلدة حمورية و مدينة سقبا كما أصيب بذات اليوم عدة أطفال في إحدى روضاتهم في بلدة كفربطنا، فيما دخلت قافلة مساعدات إنسانية مُقدمة من الهلال الأحمر بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى الغوطة الشرقية بالأمس، مع استمرار حالات سوء التغذية لدى الأطفال ولاسيما الطفلة رهف ذات الثمان سنوات التي تقترب من الموت إن لم يتم إنقاذها .
1 IMG 2303

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى