الشأن السوري

ملفات هامة سلّمتها المعارضة السورية لروسيا في أستانا , فماذا تضمنت ؟!

سلّم وفد الثورة المشارك في الجولة السابعة من أستانا ، اليوم الثلاثاء الحادي والثلاثون من أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، الوفد الروسي ملفات تتعلق بجرائم جديدة للنظام السوري و القوات الروسية الميدانية و الخروقات المتكررة في مناطق خفض التصعيد .

و من أهم الملفات التي سلمها الوفد “ملفاً يثبت تورط ضباط قادة روس بهجوم في مدينة الرستن والذي يعرف بهجوم “نفق الرستن” وموثقاً بالصور والشهادات بحسب ما أعلن عنه الوفد .

كما أعلن الوفد أيضاً تسليم ملف آخر يتعلق “بمجزرة القريتين التي قام بها نظام الأسد بالتنسيق مع تنظيم الدولة و بصمت مريب للطيران الروسي في المنطقة عن تحركات التنظيم ” .

وبعد إنكار الوفد الروسي حادثة سجن حمص المركزي ، قام “وفد الثورة” بتسليمهم ملفاً كاملاً فيه ” توثيقات مصورة بالفيديو وشهادات تم تسريبها من عناصر حفظ النظام داخل السجن تثبت تورط النظام السوري في الانتهاكات ” .

و طالب وفد “قوى الثورة” الوفد الروسي بتنفيذ الاتفاق الذي تم توقيعه في “استانا” بفتح المعبر الانساني باتجاه الغوطة بشكل دائم .

وقال الوفد الروسي ” نعمل كل ما بوسعنا لتنفيذ ما اتفقنا عليه لإيصال المساعدات الانسانية ونعمل على تحضير عدة أرتال من المساعدات الإغاثية لريف حمص و دوما و جنوب دمشق ” .

و أضاف الوفد ” اتفقنا على إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة “بدأنا بالدفعة الأولى بالأمس و نعلم أنها غير كافية لذلك طلبنا من الأمم المتحدة تسهيل دخول قافلة ثانية خلال الايام القادمة ” .

ورد “وفد الثورة” العسكري على الوفد الروسي ” لا يمكن منع وصول المساعدات الإنسانية و تأخيرها عن الناس و المدنيين للضغط و المساومة من أجل ملفات سياسية ” .

و اجتمع “وفد الثورة” مع وفد الأمم المتحدة للمرة الثانية ، حيث تم بحث بعض الملفات المتعلقة بمحادثات “أستانا” ، وتسليم بعض الملفات التي تتعلق بانتهاكات النظام و الروس ، و ملفات أخرى تتعلق بالأوضاع الإنسانية و الميدانية في الغوطة الشرقية و ديرالزور، مطالباً بالتجاوب الفوري من قبل المنظمات المختصة .

وسلم “وفد الثورة” الأمم المتحدة ملف يثبت تورط قادة ميدانيين روس بكيماوي نفق الرستن لإحالته إلى المحاكم المختصة ” ، كما سلم الوفد أيضاً قوى ملفات الخروقات للنظام السوري و الروسي مدعمة بالفيديوهات ، طالباً التحرك الفوري لإيقافها .

و التقى “وفد الثورة” وزير الخارجية الكازاخستاني و الوفد المرافق له ، حيث تم مناقشة آخر التطورات الجارية في عملية المفاوضات .

و شكر “وفد الثورة” جمهورية كازاخستان وشعبها ورئيسها ووزير خارجيته على استضافتها، مشيداً “بجهود الجمهورية الكازاخستانية في دعم الشعب السوري للحصول على حقوقه المشروعة وتحقيق تطلعاته”، ونقل وزير الخارجية ، تحيات الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف لوفد “قوى الثورة” مرحباً باستقبال الوفد في مقره دعماً للشعب السوري و تطلعاته .

 

download 5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى