الشأن السوري

قوات شباب السنة: القيادة العسكرية المشتركة هي الداعم لأيّ تشكيل بالجنوب

أكدت خمسة فصائل عسكرية في محافظة درعا على ضرورة “ تشكيل قيادة عسكرية مشتركة للفصائل العاملة في الجنوب السوري لتكون الممثل العسكري الوحيد في المنطقة ”؛ و أيدّت “ الحلَّ السياسي الذي تضمنته قرارات الشرعية الدولية، ما لم يتعارض مع مبادئ الثورة السورية و ثوابتها، على أن تتولى القيادة العسكرية المشتركة تعيينَ مفوضيها السياسيين، لتمثيلها في المؤتمرات الدولية الخاصة بالقضية السورية ”. و ذلك في بيان صادر أمس الثلاثاء وقّع عليه كلٌّ من : ” قوات شباب السنة – تحالف الجنوب – تحالف ثوار الجيدور – فرقة العشائر – الجبهة الوطنية لتحرير سوريا ” .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أفاد العقيد الطيار ” نسيم أبو عره ” قائد المجلس العسكري لـ ” قوات شباب السنة ” بأنّ الانتقال إلى حجم المرحلة القادمة قد بات مطلباً شعبياً، و في ظل الفشل السياسي، كان لا بدَّ من الانطلاق من الداخل لتصحيح مسار الثورة، بعد أن وصل الحال في الجنوب السوري إلى وضع لا يُلبّي طموح الأهالي في العيش في ظل انتشار العنف و الفلتان الأمني، فكان لا بدَّ من تشكيل قيادة عسكرية تحمل طموحات الشعب و ترتقي لحجم المسؤولية و إنجاز أيّ نجاح يبعث في نفوسهم الأمل .

و أوضح العقيد أنّ القيادة العسكرية المشتركة هي الداعم لأيّ تشكيل ثوري أو إداري و سياسي للوصول إلى نسيج يقود المرحلة القادمة لما فيها من تطورات و أحداث تؤدي إلى إنهاء معاناة أهلنا و معتقلينا و مهجّرينا، و بالنهاية تحقيق الثوابت الثورية .

maxresdefault 1

و دعا البيان إلى “ تشكيل لجنة قانونية من المختصين في القانون والشريعة؛ لإعادة هيكلة و إصلاح ( دار العدل ) بما يضمن سلامة العملية القضائية، و استقلالية القضاء و حياديته، وفقًا للمعايير القانونية و القضائية التي استقّرت عليها الأعراف في هذا المجال، فضلًا عن تسمية ( اللجنة المختصة بالقضاء ) من أجل إعادة الهيكلة ”.

و في هذا الصدد أكد القيادي أنّ كافة الاجتماعات التي جرت في الجنوب طالبت بإعادة ترتيب القضاء الذي يتمثل بدار العدل، وذلك بعد الأحداث الأخيرة من هروب المساجين من إحدى مباني المحكمة يوم الأحد الفائت، فيجب تدعيم المحكمة و وضع آلية عمل جديدة، و يجب تطبيق خطة أمنية تنشر الأمن و الأمان بعد الفلتان الأمني الذي تجاوز حده في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أنّ الباب مفتوحٌ أمام جميع الفصائل و الفعاليات للانضمام إلى هذا البيان للبدء بشكل فعلي و سريع لمحاربة الفلتان في حوران .

 

كما أشارت الفصائل في بيانها إلى أنّ “ المجالس المحلّية المنتخبة في المنطقة الجنوبية، هي الممثل القانوني و الشرعي الوحيد الذي يتولى إدارة المناطق المحرّرة في الجنوب السوري، وفقًا لنظام الإدارة المحلية و بعيدًا عن هيمنة بعض الفصائل العسكرية العاملة على الأرض ”.
IMG 01112017 135530 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى