الشأن السوري

مواد البناء تقتل مهجّرين من حمص بريف جرابلس بدلاً من الحفاظ عليهم

قضى أربعة أشخاص نحبهم و أُصيبَ ستة آخرون بينهم حالة خطرة من مهجّري مدينة حمص نتيجة حادث سير على طريق مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي ، وقع عصر اليوم الأربعاء الأول من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة ” فيصل أبو عزام ” إنّ القتلى و الجرحى شباب دون العشرين من العمر من أبناء حي الوعر الحمصي و قاطنين في ” مخيم  زوغرة ” بريف جرابلس ، موضحاً أنّ الشباب كانوا يستقلّون سيّارة  نوع ” هوندا إنتر ” و توجّهوا إلى خارج المخيم بصدد شراء مواد بناء بعد سماح إدارة المخيم للأهالي بالبناء .

و أضاف مراسلنا أنّ الشباب بعدما اشتروا المواد المطلوبة للبناء من مدينة جرابلس استصطدموا بسيّارة شحن كبيرة أثناء عودتهم إلى مخيم زوغرة مما تسبب بوقوع ( البلوك ) عليهم ، و أسفر عن مقتل أربعة منهم و هم : ( زياد مزيد المحيميد – محمد علي الأحمد – بيهس محمد الأسعد – مرهف ممدوح الذياب ) و إصابة ( أحمد إياد محميد ) بجروح خطرة وتمّ نقله إلى مشافي تركيا لتلقّي العلاج ، بالإضافة إلى إصابة ( ياسر محيميد السطوف – عبد الرحمن الدعاس – محيمد ياسر الأحمد ) و السائق و شقيقة من ( الثلجي ) و المنحدران من بلدة الدار الكبيرة شمال حمص بجروح خفيفة ، مشيراً إلى أنّ التشييع سيتم مع صلاة العشاء من مشفى جرابلس إلى مقبرة زوغرة قرب المخيم .

الجدير بالذكر أنّ مخيم زوغرة قد أشيد مطلع شهر آذار / مارس الفائت ، لاستقبال مهجّري حي الوعر ، و يقطنه أكثر من ألف و خمسمئة عائلة منهم ، حيث يعاني المخيم من نقص بالمستلزمات الضرورية كالماء و الكهرباء و الصرف الصحّي و تعبيد الطرقات ، و شهد خلال الفترات الماضية عدة أمراض لا سيما لدى الأطفال ، مع تحسّن بسيط بالنسبة لحصص الغذائية و السماح للأهالي بالبناء كون الشتاء الماضي غرقت العشرات من الخيم بسبب الأمطار و الثلوج ، كما عاد نحو ألف شخص قبل أشهر إلى حمص برغبة منهم نظراً للظروف المناخية القاسية في المخيمات الصحراوية و لسوء الخدمات ونقص الخيم و عدم توفر الوسائل الضرورية للحياة .

 

c28e533e 6cf9 49dd bb9a 14b01a1639f7

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى