الشأن السوري

إسرائيل مستعدّة لوضع خطوط حمراء أوسع لمنع سيطرة إيران على سوريا

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، أنّه لن يسمح لإيران ببسط سيطرتها داخل سوريا بأيّ وجود استراتيجي متواصل، مثل الاحتفاظ بالميليشيات و القواعد الجوّية القريبة من إسرائيل، أو الوصول إلى الموانئ البحرية .

و قال في خطاب ألقاه في تشاتام هاوس في لندن، يوم أمس الجمعة : إنّ ” إيران دخلت الحرب السورية لتحويل سوريا إلى لبنان جديد اقتصادياً و عسكرياً ” ، مضيفاً : ” أنّهم يريدون ترك جيشهم و قواعدهم الجوّية و طائراتهم المقاتلة على بعد ثوانٍ من إسرائيل ، و نحن لن ندع ذلك يحدث .. نحن لا نقول ذلك باستخفاف ، بل نعني ما نقوله و نؤيده بالعمل ” .

و جاءت تصريحات نتنياهو التي نقلتها صحيفة “الغارديان” البريطانية ، بعد يوم من توجيه طائرات إسرائيلية ضربة جوّية لمخزن أسلحة للنظام و حزب الله اللبناني قرب منطقة حسياء الصناعية في ريف حمص ، في تحذيرات إسرائيلية متكررّة أنّها ستواصل استهداف قوافل الأسلحة التي تخرج من سوريا بدعم إيران إلى لبنان .

و بحسب “الغارديان” فإنّ رسالة نتنياهو الأخيرة الأكثر شمولاً عن النوايا الإيرانية في سوريا ، و تشير إلى أنّ إسرائيل مستعدة لوضع خطوط حمراء أوسع و تستعد لمواجهات أعمق مع إيران لضمان أنّها لن تستفيد من أيّ نهاية للحرب في سوريا ، و قال نتنياهو : إنّ إيران ” هي قضية و ليست بلداً ، و هي تلتهم أمّة واحدة تلوَ الأخرى إمّا مباشرة أو بالوكالة ، و قد جلبت لسوريا عشرات الآلاف من مقاتلي الميليشيات الشيعية ” .

و اعتبر نتنياهو أنّ ” تحولاً جذرياً في العلاقات الإسرائيلية العربية ما زال جارياً ، مما أدى إلى تفاهم مع الدول المعتدلة التي تعارض إيران ” ؛ و على الرغم من أنّه ندّد مراراً بإيران باعتبارها دولة من العصور الوسطى ، و حذّر أنّ إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير قنبلة نووية ، إلا أنّه أكد أنّه لا يرى بالضرورة أنّ الاتفاق النووي الإيراني يجب إلغاؤه بكامله ، و لكن تجب إعادة تشكيله .

المصدر : ( هاف بوست عربي )

 

F140711HZGPO03

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى