الشأن السوري

شكوى قضائية بألمانيا لمعتقلين سوريين ضد شخصيات بارزة بسجون الأسد

تقدّم ثلاثة عشر معتقلاً سابقاً في سجون النظام السوري ، بشكوى أمام النائب العام الاتحادي الألماني ضد شخصيات بارزة في أجهزة أمن و مخابرات سورية على خلفية تعرّضهم للتعذيب و انتهاكات ضدّ حقوق الإنسان و ارتكاب جرائم حرب في سجني صيدنايا بالقرب من دمشق ، و المزة في دمشق .

و ذكرت ” منظمة العفو الدولية ” اليوم الأربعاء الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري ، أنّ الدعوى قُدمت بدعم من المنظمة الحقوقية و من ” المركز الأوروبي للحقوق الدستورية و حقوق الإنسان ” ، و الدعوى التي تقدّم بها رجال و نساء ، رُفعت ضد سبعة عشر شخصيةً بارزةً في جيش النظام السوري و مسؤولين في مكتب الأمن القومي و المخابرات الجوّية .

و قال أنتوني نورد، مدير قسم الشرق الأوسط و شمال إفريقيا في ” مؤسسة هاينرش بول ” المقرّبة من حزب الخضر الألماني : إنّ ” محاميين سوريين ساعدوا في رفع الدعوى ، كما أنّ مؤسستهم دعمت الأمر ” و دعا إلى ” محاولة فعل كلّ شيء لوضع حدٍّ للتعذيب الممنهج في السجون السورية ” .

و من جانبه وصف فولفغانغ كاليك ، مدير عام ” المركز الأوروبي للحقوق الدستورية و حقوق الإنسان ” ، التعذيب في سجون النظام بأنّه ” جزء من الحمض النووي لنظام الأسد ” .

المصدر : ( DW )

 

thumbs b c 5a96aa429f86a5fd679aab91cf79bd9a

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق