الشأن السوري

موسكو تنفي تأجيل مؤتمر “سوتشي” وتأمل من الأمم المتحدة دعمه

نفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ليلة الثلاثاء السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري  “إلغاء أو تأجيل مؤتمر “سوتشي”، قائلاً “لم يعلن عن موعد رسمي له في الأصل، ونأمل إعلان الموعد الرسمي قريباً بخصوص المؤتمر”.

 

 ويتعارض حديث الوزير الروسي مع تصريحات سابقة للناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن الأحد الماضي قال فيها إن بلاده “لن تشارك في المؤتمر وإن روسيا أبلغت الجانب التركي بتأجيل المؤتمر حالياً”.

 

وقال “لافروف”، إن بلاده تتشاور مع تركيا وإيران لتحديد موعد وجدول أعمال “مؤتمر شعوب سوريا”، مشيرا إلى وجود تنسيق مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، حول المؤتمر.

 

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الموريتاني في موسكو الثلاثاء، أعرب لافروف عن أمله في أن يشكل الاجتماع “دفعة إيجابية لمشاورات جنيف حول سوريا، التي ترعاها الأمم المتحدة”، لافتا إلى أن “موسكو أطلعت كافة دول المنطقة على الخطوات المتخذة بشأن المؤتمر”.

 

 

وفي سياق متصل، أكد لافروف أن “أهمية العملية السياسية في سوريا تتزايد في وقت تشرف فيه الحرب على الإرهاب داخل البلاد على النهاية”، محذرا المجتمع الدولي من “التوقف عن دعم المساعي المبذولة في هذا المجال”، ودعا لـ”ضرورة تفعيل الجهود بزخم بغية تهيئة الظروف الملائمة لإطلاق حوار شامل بين السوريين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق