الشأن السوري

السعودية ” الصاروخ الإيراني الذي سقط على الرياض بمثابة إعلان حرب “

قال جيفري هاريجيان ، قائد وحدة جنوب غرب آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوّية الأمريكية : ” إنّ إيران جعلت شنّ هجمات بصواريخ باليستية من اليمن أمراً ممكناً ، فالصاروخ البالستي الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض من اليمن يحمل بصماتها ” .

و ذكر للصحفيين اليوم الجمعة العاشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، خلال زيارة لمدينة دبي أنّه ” من المهم تقديم حلول دبلوماسية تنهي التوتر المحيط في لبنان ، لا خوض حرب ” .

و من جانبه قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير : إنّ ” بلاده تودّ فرض عقوبات على إيران ، لدعمها للإرهاب و لانتهاكها القرارات الدوليّة و الأمميّة ” ، معربًا في الوقت ذاته عن أمله في ألّا تتجه الرياض لمواجهة مباشرة مع طهران . وفق مقابلة مع قناة “ سي أن بي سي ” .

و أضاف أنّ الصاروخ الذي أطلق على مطار الملك خالد في الرياض ، يوم السبت الفائت : “ كان إيراني الصنع ، و مشابهاً لصاروخ أطلق على مدينة ينبع في 22 يوليو / تموز الماضي” ، موضحاً أنّ “ الصاروخ هُرّب إلى اليمن و جُمع بواسطة خبراء في الحرس الثوري الإيراني و حزب الله اللبناني” ، كما اعتبر عملية إطلاق الصاروخ على المملكة بمثابة “ إعلان حرب ” .

و في سياق متصل شنّ الجبير هجومًا على حزب الله قائلاً : إنّه “ لا يزال يحتفظ بميلشياته رغم أنّه يتعيّن أن يسلم الحزب أسلحته حيث لا يمكن أن تكون هناك ميليشيات خارج نطاق المؤسسات الحكومية ” ، واصفاً الوضع في لبنان بـ ” المؤسف ” .

و أضاف : أنّ ” حزب الله اختطف النظام اللبناني و كان الأداة التي تستخدمها طهران للسيطرة على البلاد ، مثلما كان الأداة التي تستخدمها طهران للتدخل في سوريا و حماس و الحوثيين” ، مشيراً إلى أنّ “ الحزب وضع حواجزاً أمام كلّ مبادرة حاول رئيس الوزراء السابق سعد الحريري تنفيذها ” . مؤكداً أنّ بلاده تصنّف حزب الله منظمة إرهابية و العالم بحاجة إلى اتخاذ إجراءات للحد من أنشطته ، و الوقوف ضدّه أينما كان ” .

و تشهد العلاقات السعودية اللبنانية توترًا متزايدًا في الآونة الأخيرة ، وسط مخاوف من تداعيات استقالة سعد الحريري . و طالبت المملكة يوم أمس من رعاياها الزائرين و المقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أيّ وجهة .

 

hqdefault

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى