الشأن السوري

زيارة خاطفة لرئيس فرنسا إلى السعودية فما أبرز المباحثات ؟

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، مساء أمس الخميس ، في العاصمة السعودية الرياض التي وصلها في زيارة خاطفة استمرّت نحو ساعتين و هدفت خصوصاً إلى احتواء التوتر بين الرياض و طهران .

و قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية ” واس ” : إنّ ولي العهد بحث في اجتماعه مع الرئيس الفرنسي ” العلاقات السعودية الفرنسية ، و الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين ، و الفرص لمواصلة تطوير التعاون الثنائي ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ” ، بالإضافة إلى ” مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ، و الجهود المبذولة من أجل أمن و استقرار المنطقة ، بما فيها التنسيق المشترك تجاه مكافحة الإرهاب ” .

و قالت الرئاسة الفرنسية في بيان إنّ ماكرون و ولي العهد السعودي ” بحثا الوضع في لبنان في أعقاب استقالة رئيس الوزراء الحريري .. و ماكرون أعاد التأكيد على الأهمية التي توليها فرنسا لاستقرار لبنان و وحدة أراضيه “.

و أعرب ماكرون عن ” استنكار فرنسا لاستهداف المتمرّدين الحوثيين من اليمن مدينة الرياض بصاروخ بالستي ، و وقوفها مع المملكة ” ، و فيما يتعلق بإيران ، قال الرئيس الفرنسي : ” سمعت مواقف متشدّدة جداً عبّرت عنها السعودية حيال إيران ” لا تنسجم مع رأيي ” ، و ” في نظري أنّ العمل مع السعودية على الاستقرار الإقليمي هو أمر أساسي ” .

مكرّراً التأكيد على رغبته في الإبقاء على الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 لكنّه قال إنّه : ” يشعر بقلق شديد من برنامج إيران للصواريخ البالستية ” ، كما ذكر أنّه سيزور إيران ، ليكون أول رئيس فرنسي يزورها منذ العام 1971 ، و ذلك في إطار جهوده للتحدث إلى كل الأطراف في المنطقة لكنّه حذّر بشأن اتخاذ قرارات قد تؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة بدرجة أكبر ، بالإضافة إلى رغبته بزيارة لبنان العام المقبل .

المصدر : ( فرانس 24 )

 

IMG 10112017 162203 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى