الشأن السوري

مقتل شيخ أبرز عشائر الحسكة تحت التعذيب بسجن صيدنايا

قضى المعتقل  ” صفوك عبود السلطان ” شيخ   عشيرة ” قبيلة الخواتنة ” التي تُعد من عشائر مدينة الحسكة البارزة ، نحبه على أيدي قوات نظام الأسد تحت التعذيب في سجن صيدنايا الواقع قرب العاصمة دمشق .

و أفادت مصادر محلّية لوكالة ” ستيب الإخبارية ” بأنّ محامية الشيخ صفوك قد أخبرت ذويه اليوم الجمعة العاشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، بوفاته تحت التعذيب و تم تسليم ذويه بطاقته الشخصية و بعض الأوراق الخاصة التي كانت بحوزته عند الاعتقال .

يذكر أن الشيخ السلطان المنحدر من منطقة الهول في ريف الحسكة قد اعتقل من منزله الواقع قرب ” دوار مرشو ” في مدينة الحسكة في شهر نوفمبر / تشرين الثاني عام 2015 ، على يد أشخاصٍ يتبعون لفرع المخابرات في الحسكة و كانوا  يلبسون لباساً مدنياً و اقتادوه  إلى المربع الأمني الخاص بالنظام ، ثم تم نقله عن طريق مطار القامشلي إلى الأفرع الأمنية في دمشق  ثم  إلى سجن ( صيدنايا ) أكبر السجون في سوريا و أسوأها سمعة ، و مركز اعتقال السجناء السياسيين و المعارضين ، و المعروف بشدة التعذيب و المحاكمات الميدانية و عُرف باسم ( المسلخ البشري ) مطلع آب / أغسطس الفائت ، و كان السلطان معروفاً بمعارضته لآل الأسد و اهتمامه بالثوار و بتطلعات الشعب السوري ، و كانت مواقفه ضد تقسيم سوريا .

 

^A4F47A982990A49BD26B7C7B0E392025261DA480D3A71C9C5C^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى