الشأن السوري

داعش يغلق حاجز العروبة جنوب دمشق و خلافات بين قياداته حوله

أعاد تنظيم الدولة ، اليوم السبت الحادي عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، إغلاق حاجز العروبة من جهته في المنطقة الفاصلة بين مخيم اليرموك و بلدة يلدا جنوب العاصمة دمشق وسط استنفار و حالة من التوتر في صفوف التنظيم على الحاجز و منع دخول و خروج المدنيين . بحسب مراسل وكالة “ ستيب الإخبارية ” في ريف دمشق .

و قال مراسلنا : إنّ التنظيم يواصل لليوم السابع على التوالي منع طلاب المدارس في أماكن سيطرته من الدخول إلى مدراسهم البديلة في بلدات ” يلدا و ببيلا و بيت سحم ” الخاضعة لسيطرة المعارضة عبر حاجز العروبة – بيروت وسط خلافات في صفوف قيادات التنظيم و انقسامات حول فتح و إغلاق الحاجز و منع الطلاب من الذهاب لمدارسهم ، و كانت قوات المعارضة قد قامت بفتح حاجز العروبة من جهتها بعد إغلاقه لمدة أسبوعين امتثالاً لطلب الأهالي .

و في سياق متصل توقفت المعارك بين تنظيم الدولة و فصائل المعارضة على محور المشفى الياباني في أطراف يلدا مع استهداف متقطع بين الطرفين بين الحين و الآخر بمختلف أنواع الأسلحة ، و كان آخر الاشتباكات قبل يومين على هذا المحور في محاولة تسلل لعناصر التنظيم تصدّى لها مقاتلو المعارضة الذين يواصلون الرباط على محاور المنطقة لمنع أيّ تقدم للتنظيم باتجاه يلدا .

يذكر أنّ تنظيم الدولة منع افتتاح المدارس في أماكن سيطرته في مخيم اليرموك و حيي الحجر الأسود و العسالي مقتصراً على مدارس تتبع بشكل مباشر للتنظيم و تدرّس مناهجه الخاصة .

 

thumb 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى