الشأن السوري

للمرة العاشرة فيتو روسي ضد تحرك أممي بشأن سوريا

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، جلسة تصويت على مسودتي قرارين متناقضين أحدهما أمريكي والآخر روسي، حول تجديد تفويض لجنة تحقيق دولية بشأن هجمات كيميائية في سوريا.

واستخدمت روسيا حق النقض الفيتو ضد المشروع الأمريكي، كما سحبت مشروع قرارها حول تمديد مهمة عمل لجنة التحقيق بشأن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا.

واتهمت مندوبة الولايات المتحدة، روسيا بعرقلة مشروع قرار بشأن التحقيق حول المسؤولين عن الكيمياوي، معتبرة أن الفيتو الروسي “دليل على قبولها استعمال السلاح الكيماوي في سوريا، وأشارت إلى أنَّ روسيا تمنع الكشف عن أسماء المسؤولين عن هجمات الكيمياوي في سوريا.

ووصف مندوب فرنسا في مجلس الأمن، حق النقض “الفيتو” الذي استخدمته روسيا ” بالخطير جداً ” مشيراً إلى أنَّ ” آثاره ستكون وخيمة “.

يذكر أن روسيا استخدمت في الرابع والعشرون من أكتوبر/تشرين الاول الفائت، حق النقض “الفيتو” خلال جلسة  للتصويت على مشروع قرار يقضي بتمديد مهمة الفريق الدولي المختص بالتحقيق في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سوريا .

sc

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى