الشأن السوري

مجزرة في دوما ومعركة فإنهم ظلموا مستمرّة مع قصف الغوطة

أعلنت “حركة أحرار الشام ” ، في بيان لها اليوم الجمعة السابع عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري أنها ستتوقف عن ذكر اسمها في معركة “بأنهم ظلموا” ، التي أطلقتها مؤخراً في مدينة حرستا بريف دمشق ، وستكتفي بذكر مصطلح “ثوار الغوطة الشرقية” ، داعيةً جميع الفصائل في الغوطة الشرقية للالتحاق بالمعركة .

و بالتزامن مع استمرار المعارك لليوم الرابع توالياً على جبهة إدارة المركبات بحرستا ، يستمر القصف العنيف و المكثف على مدن و بلدات الغوطة الشرقية ، حيث استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة دوما ، مما أسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها تسعة قتلى بينهم خمسة أطفال و امرأة و رجل و ثلاثة عناصر من الدفاع المدني .

و في سياق قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف دمشق إن طائرات النظام الحربية شنت اليوم أكثر من 53 غارة جوية منذ الصباح الباكر و حتى اللحظة ، على عموم مدن و بلدات الغوطة الشرقية ، أسفرت عن مقتل طفل في مدينة حرستا ، وقتيلان في بلدة الشيفونية ، و قتيل مدني في مدينة عربين .

و أضاف مراسلنا أنَّ الطائرات الحربية شنّت أيضاً غارات جوية على مدينتي زملكا و حمورية ، مما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين ، و دمار واسع في الأبنية السكنية و الممتلكات ، كما طالت الغارات أيضاً بلدتي مديرا و مسرابا .

يُذكر أن “حركة أحرار الشام” أطلقت قبل يومين معركة “بأنهم ظلموا” في مدينة حرستا للسيطرة على إدارة المركبات ، وتخوض الفصائل معارك عنيفة مع قوات النظام ، تمكّنت خلالها من قتل عدد من عناصر النظام و التقدم و السيطرة على عدة أبنية و تدمير دبابة و اغتنام أسلحة و ذخائر .

كاميرا ستيب برفقة أحرار الشام داخل إدارة المركبات في الغوطة الشرقية ضمن معركة بأنهم ظلموا

يوتيوب : https://youtu.be/NiXMiXqkMF0

IMG 20171116 WA0085 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى