الشأن السوري

الأسد يخنق مقاتلي المعارضة على جبهة حرستا و يقتل مدنيين بالغوطة

أُصيبَ سبعة و ثلاثون مقاتلاً من قوات المعارضة بحالات اختناق متفاوتة جرّاء استهدافهم من قبل قوات النظام ، ظهر اليوم السبت الثامن عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، بقنبلة يدوية تحوي غازات سامة لم يحدّد نوعها بعد ، على جبهة إدارة المركبات العسكرية غربي مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية ، بالتزامن مع استمرار المعارك لليوم الخامس توالياً على تلك الجبهة .

و أفاد مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية ” ضياء الشامي ” بأنّ الاشتباكات دائرة حالياً على أشدها داخل إدارة المركبات بين قوات المعارضة و قوات النظام مع محاولات من الطرفين فرض السيطرة على الإدارة بالتزامن مع استمرار التصعيد للنظام على المنطقة .

و قال مراسلنا : إنّ أكثر من أربعة عشر غارة جوّية لطائرات النظام الحربية استهدفت مدينة حرستا اليوم مما تسبب بمقتل شخصين و إصابة آخرين من المدنيين جلّهم من الأطفال و النساء ، فيما قُتل سبعة أشخاص و أصيب عدد من المدنيين جرّاء الغارات التي استهدفت بلدة مديرا فجر اليوم ، لتتجدّد الغارات على البلدة و على مدينة عربين ظهر اليوم بالإضافة إلى قصف مدفعي .

و في غضون ذلك حاولت قوات النظام اليوم اقتحام جبهة حي جوبر الدمشقي ، حيث تمكّنت قوات المعارضة متمثلة بـ ( فيلق الرحمن ) من التصدّي لتلك المحاولة التي تزامنت قصف قوات النظام الأحياء السكنية في بلدة عين ترما وحي جوبر بعدة قذائف من المدفعية الثقيلة و صاروخ أرض أرض من نوع ” فيل ” .

و كانت “حركة أحرار الشام” قد أطلقت معركة “بأنهم ظلموا” الثلاثاء الفائت في مدينة حرستا للسيطرة على إدارة المركبات و تمكّنت خلالها من قتل عدد من ضباط و عناصر النظام والسيطرة على عدة أبنية و تدمير دبابة و اغتنام أسلحة و ذخائر .

 

IMG 20171116 WA0086 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى