الشأن السوري

محاصرو “حويجة كاطع” يسلمون أنفسهم للنظام ومصيرهم مجهول !!

قام المدنيون وعناصر تنظيم الدولة المحاصرون في منطقة ” حويجة كاطع ” شمالي مدينة دير الزور بتسليم أنفسهم لقوّات النظام اليوم السبت الثامن عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، و لا معلومات عن ضمانات للنظام لما سيجري بهم . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دير الزور ، مشيراً إلى أنّ الجرحى وصلوا ظهر اليوم بينما بقي عدد من الأشخاص في المنطقة بانتظار الساعات الأولى من الصباح للعبور و تسليم أنفسهم تباعاً في ظل مصير مجهول و تخوّف كبير من ارتكاب مجازر ميدانية بحقّهم بحجة المعارك مع داعش .

يأتي هذا بعد حصار قوّات النظام منذ الثاني من الشهر الحالي ، لأكثر من (170) مدنياً ، في حويجة قاطع ( جزيرة صغيرة مقابل حي الحويقة عند تقاطع نهر الفرات ) كانوا قد عبروا إليها من أحياء مدينة دير الزور ، قبيل سقوطها بيد النظام و ميليشياته ، كما هدّد النظام بهدمها على رؤوسهم إذا لم يقوموا بتسليم أنفسهم خلال ساعات، و أصبحت قوّاته على مسافة مئة متر منهم مع قصفها المدفعي و الجوّي بشكل يومي مما تسبب بمقتل أربعة و عشرين شخصاً بينهم ثلاثة أطفال قضوا نتيجة الجوع، وثلاث سيّدات نتيجة نقص الرعاية الصحيّة، بالإضافة إلى إصابة العشرات . بحسب إحصائيات ناشطين .

و الجدير بالذكر أنّ المدنيين الذين سلّموا أنفسهم للوفد الروسي قبل يومين قام النظام باعتقالهم على الفور و إرسالهم لفرع أمن الدولة في حي القصور ، و كان هؤلاء المحاصرون قد وجّهوا نداءً إنسانياً في العاشر من الشهر الحالي للأمم المتحدة و جميع المنظمات الدولية لتأمين منافذ آمنة باتجاه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية غير أنّهم لم يقدموا سوى ” الوعود “، و يوم الأربعاء الفائت طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” بتوفير ممر آمن للمدنيين المحاصرين في جزيرة “حويجة قاطع” للسماح لهم بالفرار من القتال .

349 4 11

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق