الشأن السوري

اجتماع القاهرة : تهديدات إيران تجاوزت الحدّ والسعودية لن تقف مكتوفة الأيدي

بدأت الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب ، مساء اليوم الأحد التاسع عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، و الذي تستضيفه العاصمة المصرية القاهرة لبحث التدخل الإيراني في الدول العربية ، وبعد تصريحات أدلى بها البعض عن رفض تدخلات إيران في الشؤون الداخلية للمنطقة ، تحوّل الاجتماع الطارئ إلى جلسة مغلقة .

و قال وزير خارجية السعودية ، عادل الجبير : إنّ إيران تواصل الانتهاكات للأمن القومي للوطن العربي ، و إنّ الرياض لن تقف مكتوفة الأيدي ، مضيفاً خلال الاجتماع : ” إنّنا مطالبون اليوم بالتصدّي لسياسات إيران حفاظاً على أمننا القومي ، فإيران أسست عملاءً لها في المنطقة مثل ميليشيات الحوثي و حزب الله ، و ضربت بعرض الحائط كافة المبادئ الدولية ” . و أوضح أنّ الصاروخ الذي استهدف الرياض يعكس اعتداءات إيران ضد المملكة ، متحدثاً عن ” مخاطر جسيمة تتعرض إليها المنطقة جرّاء تدخلات إيران ، و أنّ أيّ تراخي في التعامل مع سياسات إيران العدوانية يشجّعها على التمادي في عدوانها ” .

إلى ذلك، اعتبر وزير خارجية البحرين ، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ، أنّ لبنان يتعرّض لسيطرة تامّة من جانب حزب الله الإرهابي ، قائلاً : إنّ ” إيران لها أذرع في المنطقة ، و أكبرها حزب الله ، و هناك تصعيداً خطيراً لممارساتها في المنطقة “، مؤكداً أنّ إيران هي التي قامت بتفجير خط النفط بالبحرين لزعزعة المنطقة ، فهي تمثّل خطراً كبيراً يحتاج إلى عمل عربي مشترك و وقفة جادّة للتصدّي لتدخلاتها .

و من جانبه أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية ، أحمد أبو الغيط ، في الاجتماع أنّ الصواريخ التي يستهدف بها الحوثيون السعودية ، إيرانية الصنع ، قائلاً : إنّ ” إيران تريد ، و من خلال تزويد الحوثيين بصواريخها ، توجيه رسالة مفادها أنّ العواصم العربية في مرمى نيرانها ” .

و شدّد أبو الغيط ، مخاطباً الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي ، على أنّ ” التهديدات الإيرانية تجاوزت كل حدٍّ و تدفع بالمنطقة إلى هاوية خطيرة “، مؤكداً ” ضرورة أن توقف إيران تدخلاتها في شؤون الدول العربية ” و أضاف في كلمته : ” الدول العربية تعتزّ بسيادتها و هي قادرة على الدفاع عن استقرارها و أمنها، و لن تقبل أبداً أن تعيش رهينة الخوف أو تحت ظلّ الترهيب “.

 

medium 2017 11 18 7a4b744fa0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى