الشأن السوري

كمين للمعارضة في حرستا ، و صواريخ الأسد تخرج مشفىً عن الخدمة

قُتل أربعة أطفال و امرأة و أصيب العشرات اليوم الاثنين العشرون من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، بقصف صاروخي من قبل قوات النظام على بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية ، كما خرجت مشفى البلدة عن الخدمة جراء استهدافها بصواريخ أرض أرض من نوع الفيل بعيدة المدى ، و قُتل مدنيان اثنان في مدينة عربين نتيجة القصف المدفعي الذي تعرضت له الأحياء السكنية ، بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في غوطة دمشق الشرقية .

و أشار مراسل الوكالة إلى أنَّ قوات النظام استهدفت بصواريخ الأرض أرض بعضها محمّل بالقنابل العنقودية المحرّمة دولياً مدينة دوما ، مما تسبب بحدوث دمار في الأبنية السكنية ، فيما تجدّد القصف الجوّي على مدينة حرستا بالغوطة الشرقية .

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات المعارضة و قوات النظام لليوم السادس على التوالي على جبهة إدارة المركبات في مدينة حرستا ، و أفاد مراسلنا بأن المعارضة نفذت كمين محكم تمكّنت خلاله من قتل وجرح أكثر من عشرين عنصراً من قوات “الحرس الجمهوري” التابعة للنظام .

و في هذا السياق ، ذكرت صفحة “عرين الحرس الجمهوري” في الفيس بوك الموالية للنظام أن ” إحدى المجموعات الاقتحامية التابعة للحرس الجمهوري تعرضت لكمين أعده المسلحون ، و ذلك عندما تقدمت إلى أحد المواقع ولم تواجه مقاومة ، و بعد أن تقدمت إلى نقطة آخرى و اجتازت الممر المفتوح بأحد الجدران ، اكتشفوا أن المسلحين كانوا مختبئين و فتحوا عليهم النار في محاولة للقضاء على كامل أفراد المجموعة ” ، مشيرةً إلى سقوط قتلى و جرحى في صفوفهم .

 

IMG 20171120 185704

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى