الشأن السوري

تشديدات أمنية على السوريين في تركيا و اعتداء على طفلة بمدرستها

تشهد الولايات التركية تشديدات أمنية مكثّفة ، على الأوراق الثبوتية للاجئين السوريين فيها ، و ذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ، تُعنى بشأن السوريين في تركيا : أنّ “ دوريات الشرطة التركية تطلب من السوريين الأوراق الثبوتية للإقامة في تركيا ، و في حال عدم وجود (كيملك) ، يتم تبصيم السوري على (كيملك) في المخفر ، و في حال وجوده دون إذن سفر ، في ولايةٍ لا يحمل (الكيملك) الصادر عنها ؛ يطلب منه عناصرُ الشرطة المغادرةَ خلال مدة خمسة أيام ، مع التهديد بالترحيل ” .

و وجّه الصحافي المختص بالشأن التركي عبو حسو ، نصائح للسوريين أن يحملوا الأوراق الثبوتية ، في أثناء خروجهم من المنزل ، و استصدار إذن سفر ، عند السفر إلى غير ولايات ، لمن يحمل بطاقة (الكيملك) كما عليهم تجنب نقل السكن ، من ولاية إلى أخرى ، إلا في حالات استثنائية ، رابطاً الإجراءاتِ الأمنية المشددة للسلطات التركية ، بـ “ قرب إطلاق عملية عسكرية في عفرين ، و بالاحتفالات برأس السنة الميلادية ” بحسب موقع جيرون .

و في سياق آخر اقتحم صباح اليوم الثلاثاء الواحد و العشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، رجل تركي و زوجته مدرسة 23 تموز في ولاية هاتاي ( أنطاكيا ) واعتدوا على طفلة سورية بالضرب المبرح لأنّها تشاجرت مع ابنتهما “ازدهار” في الصف الخامس قبل يومين ، مما تسبب بإصابة الطفلة “رزان دياب” بجروح و رضوض في يدها بعد أن قامت الزوجة متعمّدة بـ (خلع يدها) وسط شتائم لها و للسوريين ، حيث لم تفلح جهود المدير و المعلمين في إيقاف التركي الهائج وهو يضرب و يشتم ، مما دفع المدير لاستدعاء الشرطة التي اعتقلت التركي و زوجته و اقتادتهما إلى مقر الأمنيات . بحسب موقع الاتحاد برس .

 

21af335d9d8e92ca07587e4344063fab

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى