الشأن السوري

علوان : روسيا تلمّع مؤتمر سوتشي بسلسلة وعود فارغة للغوطة

ذكر المركز الروسي للمصالحة في سوريا “حميميم”، ليلة أمس، أنّ قوّات النظام تُجري مفاوضات مع قوّات المعارضة، بوساطة ضباط المركز، لفتح ممر إنساني إضافي جنوبي منطقة خفض التصعيد في غوطة دمشق الشرقية لتوسيع نطاق وصول المساعدات الإنسانية إليها .

و قال سيرغي كورالينكو، رئيس المركز الروسي : إنّ الممر الجديد سيسمح لسكان مناطق سيطرة المعارضة، (جسرين و كفر بطنا و المحمدية و عين ترما)، و سكان مناطق سيطرة النظام، (الضاحية و جرمانا و زبدين و الطبالة)، بالتحرّك بحريّة .

و في هذا الصدد أكد المتحدث الرسمي باسم فصيل “فيلق الرحمن” السيّد “وائل علوان” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” اليوم الجمعة الرابع والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري : أنّه “لم تجرِ أيّ مفاوضات بعد المفاوضات الثنائية في جنيف بتاريخ 16-08-2017، و التي لم يلتزم الطرف الروسي بما تم الاتفاق عليه فيها، و تم توثيق جميع خروقات نظام الأسد و جرائمه بما في ذلك استخدامه للأسلحة المحرمة دولياً دون أن يلقى ذلك أيّة جديّة أو مسؤولية من الجانب الروسي” .

و أضاف علوان : أنّ “الموقف الروسي على حاله من دعم قوات الأسد عسكرياً و لوجستياً في حربه على الشعب السوري، بالإضافة إلى التغطية السياسية التي تُفضي إلى إعادة تأهيل الأسد و نظامه و الالتفاف و المراوغة من الاستحقاقات الدولية الموجبة لعملية الانتقال السياسي الكامل” .

و أشار المتحدث إلى إنّ “الإعلانات الرسمية و غير الرسمية التي سيوزعها الجانب الروسي ما هي إلا (سلسلة جديدة من الوعود و التعهدّات الفارغة) و التي تأتي في هذا الوقت لتلميع (مؤتمر سوتشي) الذي أعلنت فصائل و مؤسسات الثورة مقاطعته و عدم التفاعل معه و مع نتائجه” ، قائلاً : إنّ “المطلوب من الجانب الروسي الالتزام التام بالاتفاقات الموقّعة و التي تخصّ الغوطة الشرقية و إيقاف اعتداءات نظام الأسد و قصفه لها، و مباشرة فتح كافة المعابر لدخول المواد الغذائية و الطبيّة و خروج الحالات الإنسانية للعلاج الفوري” .

IMG 24112017 142342 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى