الشأن السوري

لافروف “دعمنا الرياض بتوحيد المعارضة” و ديميستورا “الدستور الجديد بجنيف”

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف : إنّ ” روسيا دعمت الجهود التي قامت بها السعودية لجمع المعارضة السورية تحت منصّة واحدة” .

و أضاف لافروف خلال لقائه بالمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا اليوم الجمعة الرابع والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري : أنّ ” وزارة الدفاع الروسية تبذل جهوداً كبيرة لإنهاء الأزمة في سوريا من خلال إنشاء مناطق تهدئة تتوقف فيها الأعمال القتالية ، مما يؤثر إيجابياً في عملية التسوية و كل ذلك يصب في مصلحة الشعب السوري ” . بحسب قوله .

مشيراً إلى النتائج التي تمخضّت عن الشراكة الروسية – التركية – الإيرانية المتمثلة في رعاية محادثات أستانة ، بقوله : ” أسست الشراكة بين الدول الثلاثة لإنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا ، الأمر الذي فرض واقعاً صحيّاً و حالة من الهدوء على الأرض ، مما مهد لأول مرة منذ بداية النزاع في سوريا لجمع الوفد الحكومي السوري في أستانة مع المعارضة المسلحة ” .

و من جانبه تحدث المبعوث الأممي ، ستيفان دي مستورا عن استمرار اللقاءات التي أجرتها أمس المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض بيومها الثالث توالياً ، معرباً عن أمله في أن تخرج هذه المباحثات بـ “موقف موحّد ” .

و قال دي ميستورا : إنّ ” الدستور الجديد سيكون أحد أهم قضايا المحادثات في جنيف الأسبوع المقبل ، و أفاد بأنّ هناك مؤشرات على تقدّم في مجال تحقيق بدء الحوار السياسي في سوريا ” ، مضيفاً خلال مباحثاته مع لافروف : ” أعتقد بأنّ العملية حالياً تتقدّم فعلاً ، و أعتقد أنّنا في الطريق ، كما آمل ، لتنفيذ بنود القرار 2254 لمجلس الأمن لتحقيق تسوية سياسية في سوريا ” .

و يهدف الاجتماع المنعقد في مدينة الرياض إلى توحيد وفد المعارضة السياسية السورية لبدء الجولة القادمة من المفاوضات المباشرة في العاصمة السويسرية جنيف المقرّرة في الثامن و العشرين من هذا الشهر، حيث أكد المجتمعون على موقفهم الثابت من عدم بقاء بشار الأسد في السلطة عند بدء المرحلة الانتقالية .

المصدر: ( وكالات روسيّة )

 

1013574276 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق