الشأن السوري

تحرير الشام تعتقل قيادات بصفوفها ضمن حملة أمنية تستهدف “التيار الجهادي” !!

صرّحت هيئة تحرير الشام أنّها ” انطلاقاً من واجباتها تجاه الساحة وتجاه جنودها، و منعاً لانزلاق الساحة إلى مآلات خطيرة وبعد تعثر مساعي الصلح المنشودة، قامت بتقديم لائحة ادعاء تجاه رؤوس الفتنة لكي يقدّموا لمحاكمة شرعية عادلة تظهر عبرها الحقيقة، و إنّ الأمر الآن لدى القضاء ليقول كلمته الفصل “.

و أوضحت الهيئة في بيان لها مساء اليوم الاثنين السابع و العشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، أنّها قامت بذلك ” نتيجة لتزايد الضرر و الفساد الذي تسببه هذه المجموعات فقد تم إعلامهم مسبقاً و تنبيههم أنّ الأمر سيحال للقضاء بعد فشل مساعي الصلح و أنّ الأمر لا يمكن أن يبقى معلقاً دون حسم ” .

يأتي بيان الهيئة في الوقت الذي ذكرت فيه مصادر من داخل هيئة تحرير الشام، اليوم ، أنّ الهيئة تحتجز كل من “أبي جليببيب الأردني” (إياد الطوباسي) القاضي الشرعي السابق في الهيئة و الأردني “سامي العريدي” عضو الشورى السابق في الهيئة في ريف حلب الغربي دون معرفة الأسباب، كما ذكرت مصادر أخرى أنّ ‏”هيئة تحرير الشام” تقوم حالياً بحملة اعتقالات تطال القيادات التي تبايع تنظيم “القاعدة” في إدلب، حيث تواردت معلومات عن اعتقال “أبو همام السوري” (الفاروق الشامي) القائد العسكري السابق لـ “جبهة النصرة” و آخرين .

كما تحدثت حسابات جهادية تتبع لفرع القاعدة في بلاد الشام اليوم، عن عملية أمنية كبيرة لـ “الهيئة” في الشمال السوري تستهدف ما أسموه قادة “التيّار الجهادي” من جنسيات غير سورية تتلقى الأوامر بشكل مباشر من القيادي في القاعدة “عصام طاهر البرقاوي” الملقب بـ “أبي محمد المقدسي”، و ذلك بعد وصولها لمعلومات تؤكد عزمهم إعلان فصيل جديد يتبع للقاعدة بشكل مباشر .

IMG 27112017 230921 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى