الشأن السوري

المعارضة تطالب روسيا بالضغط على الأسد و لقاءات دولية في جنيف8

اشترك الان

في اليوم الثاني من جولة مفاوضات جنيف الثامنة ، التقى صباح اليوم الأربعاء التاسع و العشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري ، وفد من الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة نصر الحريري ، كلاً من المبعوث الألماني روبرت رودو ، و المبعوث البريطاني مارتن لونغدين ، و المبعوث الهولندي جيرارد ستيك ، و تم بحث العملية السياسية الجارية في جنيف و ضرورة التقدّم بها لتطبيق القرارات الدولية الخاصة بسوريا، كما التقى الوفد أمس نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ساترفيلد.

و أكد الحريري، أنّ المعارضة السورية قامت بكل ما يجب عليها أن تفعله ، حيث وحدت وفدها الذي ضم كلّ قوى الثورة و المعارضة و الفصائل العسكرية ، لافتاً إلى الحضور النسائي المميز ، قائلاً : إنّ ” وجود الهيئة في جنيف هو تأكيد على استمرارنا بشكل إيجابي في العملية السياسية التفاوضية ضمن ثوابت الثورة ، في الوقت الذي ابتعد فيه النظام عن الحلّ السياسي و تمسّك بالحلّ العسكري ” .

و أضاف : أنّ ” المعارضة تريد من روسيا و دول أخرى أن تمارس ضغوطاً حقيقية على بشار الأسد للمشاركة في محادثات السلام في جنيف من أجل التوصل إلى حلّ سياسي خلال ستة أشهر كما ينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 “. مؤكداً أنّ ” وسيط الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا يعتزم تمديد محادثات جنيف حتّى الخامس عشر من الشهر المقبل ” .

و تابع قوله : إنّه ” يجب أن تحقّق المفاوضات أولاً تقدماً بشأن القضايا الإنسانية و المعتقلين ، و من المستحيل الدخول مباشرة في مفاوضات بشأن الدستور و الانتخابات في الظروف الحالية مع النظام ” ، مشيراً إلى أنّ ” المعارضة ليست لديها شروط مسبقة للمحادثات ، لكنّها تعتزم الحديث عن كلّ تفاصيل الانتقال السياسي بما في ذلك مصير الأسد “.

و من جانبها دعت نائب رئيس الهيئة العليا للمفاوضات هنادي أبو عرب ، ألمانيا و بريطانيا و هولندا، و كافة الدول الصديقة للشعب السوري، للتمسك بموقفها بأنّه ” لا مجال لإعادة الإعمار في سوريا دون تطبيق القرارات الدوليّة بتحقيق الانتقال الجذري و الشامل فيها “.

أمّا المبعوثون الأوروبيون، فهنؤوا وفد الهيئة ، على توحيد وفدها ، معتبرين أنّ ذلك إنجاز لها ، داعين الهيئة للقيام بزيارة رسمية إلى بلدانهم ، و أكدوا دعم بلادهم للعملية السياسية الجارية في جنيف ، مشيرين إلى أنّ ” مواقفهم ثابتة من أنّ الحلّ السياسي لن يكون إلا عبر مفاوضات جنيف برعاية الأمم المتحدة، و أنّ مسألة إعادة الإعمار ستكون بعد تحقيق الانتقال السياسي “.

يشار إلى أنّ وفد النظام برئاسة الدكتور بشار الجعفري وصل، صباح اليوم، إلى جنيف للمشاركة في الجولة الثامنة، و عقد جلسة محادثات مع دي ميستورا ثم جلسة أخرى هذا المساء.

المصدر : ( الهيئة العليا للمفاوضات – رويترز )

 

IMG 29112017 202649 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى