الشأن السوري

استهداف غرفة عمليات النظام شرق حماة ، ومقتل قادة لتحرير الشام بالمعارك

تمكّنت قوّات المعارضة متمثلة بـ “الفرقة الأولى الساحلية” اليوم الأحد الثالث من ديسمبر / كانون الأول الجاري، من استهداف غرفة عمليات لـ “قوّات النظام” بصاروخ “تاو” على جبهة قرية “ربدة” في ريف حماة الشرقي ، مما أوقع مجموعة عناصر بين قتيلٍ و جريحٍ .

و تحدث مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الريف الحموي عن تجدّد الاشتباكات اليوم ، بين هيئة تحرير الشام و قوّات النظام على جبهتي “الظافرية و أم ميال” شرق حماة في محاولة من الأخير التقدمّ في المنطقة ، كما استهدفت الهيئة مواقعاً لقوّات النظام داخل قريتي “سرحا و المستريحة” بقذائف المدفعية ، و ذلك رداً على استمرار قصف الطائرات الروسيّة على المنطقة و التي استهدفت اليوم قرى “الرهجان و أم ميال و الشاكوزية ” .

و أشار مراسلنا إلى أنّ النظام حالياً يحاول التقدّم من عدّة محاور بعد عشرات المحاولات الفاشلة على محوري “أبو دالي و الرهجان” و الاشتباكات يومية على جبهات “البليل – أم ميال – الظافرية” شرق حماة بالإضافة إلى قرية الشطيب جنوب إدلب ، و قد خسر النظام العديد من الآليات و العناصر على محاور القتال في هجماته المتتالية مستخدماً أسلوب الأرض المحروقة من تكثيف الغارات الروسيّة و القصف الصاروخي و المدفعي ، فيما تستمر الاشتباكات بين الهيئة و تنظيم الدولة في محيط قرية “سروج” .

و في سياق متصل نعت هيئة تحرير الشام في بيان نشره القيادي “الزبير الغزي” الليلة الماضية ، مقتل أربعة قادة عسكريين في صفوفها في قطاع البادية الشمالية و هم : ” أبو آمنة / نائب العسكري العام – أبو النور قلعة / إدارة عسكرية – أبو حسن جبهة / مسؤول الرباط – أبو اليمان جرجناز / إدارة عسكرية” و ذلك خلال معارك ريف حماة الشرقي ضد النظام و ميليشياته و ضد تنظيم الدولة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى