الشأن السوري

قصف روسي عنقودي على جنوب حلب، وخسائر متوالية للنظام

استعادت “هيئة تحرير الشام” و “قوّات المعارضة”، فجر اليوم الاثنين الرابع من ديسمبر / كانون الأول الجاري، السيطرة على قرية “الحويوي” في جبل الحص بريف حلب الجنوبي، و ذلك بعد معارك عنيفة استمرّت عدة ساعات تمكّنت الفصائل خلالها من تدمير دبابة و قتل عشرة عناصر من النظام و إصابة آخرين فضلاً عن اغتنام سيّارة نوع “بيك آب” . حسبما أكد الإعلامي في المنطقة “حسن عبيد” لوكالة “ستيب الإخبارية” .

و في سياق متصل أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الجنوبي بأنّ قوّات النظام استعادت السيطرة على قرية “الحويوي” عصر اليوم وسط معارك كرّ و فرّ مستمرة، كما واصلت المقاتلات الروسيّة، اليوم قصفها لمناطق الجنوب الحلبي مستهدفةً قرية السميرية بغارات محمّلة بالقنابل العنقودية إحداها استهدف مدرسة مما أسفر عن إصابة معلّمة و دمار هائل في المكان، كما طالت غارات مماثلة النقطة الطبيّة و مدرسة قرية أم العمد مخلفةً أضراراً ماديّةً .

و يوم أمس تمكّنت الهيئة و المعارضة من تدمير دبابة للنظام بعد استهدافها بصاروخ حراري في محيط قرية “الحويوي”، في حين أطلق ناشطون حملة بعنوان ” ريف حلب الجنوبي بلا مشفى ” لتسليط الضوء على معاناة أهالي المنطقة الطبيّة بسبب عدم توافر مشفى هناك . و يذكر أنّ قوّات النظام تصعّد قصفها على المنطقة للشهر الثاني على التوالي، في محاولتها التقدّم جنوب حلب .
Datei 03.12.17 14 54 54

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى