الشأن السوري

جيش الثورة يطلق مبادرة الفرصة الأخيرة لعناصر داعش بحوران

أطلق “جيش الثورة” و بتنسيق مع مجلس القضاء الأعلى في حوران “محكمة دار العدل” مبادرة كـ “فرصة أخيرة” للصفح عن المنتسبين لتنظيم الدولة و بالأخص ذراعه الأيمن في منطقة حوض اليرموك و باقي أذرعه في عموم مناطق درعا .

و أفاد بيان المبادرة الصادر اليوم الثلاثاء الخامس من ديسمبر / كانون الأول الجاري، بأنّ من يشملهم العفو سيخضعون إلى دورة تأهيلية، و برامج شرعية في مراكز وضعت خصيصاً لهذا الغرض، و تكون مدة هذا الإيداع بحسب حال المتورطين و المغرَّر بهم في التنظيم، و بحسب استجابتهم لهذه البرامج التي تهدف إلى إعادتهم إلى الفكر الوسطي .

و في تصريح خاص لوكالة ستيب الإخبارية قال السيّد “أبو بكر الحسن” المتحدث الرسمي باسم تحالف “جيش الثورة” : إنّ “مسرحية داعش – التي أنشأت للقضاء على الثورة – مما لا شك فيه قد شارفت على النهاية، و نحن نعلم أنّه هناك قسم معتبر قد ضُلّل في هذا الأمر، و هو الآن يبحث عن مخرج يحقّق له فرصة جديدة بالحياة بعد أن أيقن أنّه تم خداعه” .

و أضاف المتحدث : “نحن ننطلق من مصلحة الثورة و مصلحة الوطن و التي تقتضي علاج عقلاني لهذه المعضلة، فتقرّر في جيش الثورة أن يتم طرح هذه المبادرة من خلال البيان المشار إليه بحيث يكون هناك تكاملاً مع الأعمال العسكرية القائمة” . مشيراً إلى أنّ مراكز التأهيل التي سيودع فيها الأشخاص الذين سيسلمون أنفسهم، هي معدّة لإعادة تأهيلهم بانتزاع الفكر الظلامي من خلال دورات علمية و برامج مخصصة لهذا الشأن .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق