الشأن السوري

قسد ” تركيا تضغط على سلّو و تهدّده و الأناضول وكالة كاذبة “

ردّت قوات سوريا الديمقراطية على التصريحات المنسوبة لناطقها الرسمي المنشق عنها العميد “طلال سلّو” في بيان لمدير مركزها الإعلامي، مصطفى بالي ، اليوم الثلاثاء الخامس من ديسمبر / كانون الأول الجاري ، واتهمت “وكالة الأناضول” في العداء لما ” تنجزه قسد ضد الإرهاب و اختلاقها الكذبة تلو الكذبة للإساءة لهذه القوات و الاستماتة في تلفيق التهم لها ، وهي الوكالة التي تشرف عليها مباشرة دائرة الحرب الخاصة التركية التي تستهدف الكرد من خلال اختلاق الأكاذيب و ترويجها ” .

و قال البيان : إنّ “وكالة الأناضول هذه المرة بما أسمته بتصريحات السيّد طلال سلو و التي تنشرها على حلقات ظنًّا منها أنّ الإطالة في الكذبة سيجعلها ذو مصداقية للرأي العام بينما الحقيقة غير ذلك تماماً ” ، مضيفاً : أنّ حجم الأكاذيب و التناقضات التي تعتري هذه التصريحات يؤكد مرة أخرى بأنّ تركيا تبتز الرجل و تأخذه رهينة لإعادة اجترار ما كانت تحاول تلفيقه في السابق ، و لكن هذه المرة على لسان سلو ، و ذلك للإساءة إلى قسد ومن خلالها قوات التحالف الدولي ” .

و أكدت قسد : بأنّ كلّ هذه الهجمات المسعورة ضدها ، لن تثنيها عن المضي قدماً في حربها ضد الإرهاب ، و ما يتم نشره من تلفيقات ، يؤكد مضمون بيانها السابق في السادس عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الفائت إزاء اختفاء سلو والذي تعتقد بأنه تعرّض لعملية ابتزاز و تهديد ، مع التذكير بأنّه كان قد تقدّم باستقالته في وقت سابق نتيجة تلك الضغوط و الابتزازات . بحسب البيان .

و من جانبه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أشار في كلمته اليوم ، إلى أنّ اعترافات “طلال سلو” الناطق المنشق عن قسد توضّح بما لا يدع مجالاً للشك ، ما قامت به الولايات المتحدة لحماية هذا التنظيم الإرهابي (ب ي د/ بي كا كا) .

و يوم السبت الفائت بدأت الأناضول بنشر مقابلة سلّو والتي قال فيها إنّ سبب تسمية قسد الأساسي هو اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية مع القيادة الكردية ، لدعم الأكراد بالسلاح و العتاد ، لئلا يحدث صدام لدى الرأي العام بخصوص ذلك ، و أنّ القيادة الأساسية لها التي تمتلك كل القرارات هي قيادة حزب العمال الكردستاني ( PKK ) ، كما تحدث عن تجارة النفط و تسليم قسد العديد من النقاط النفطية التي سيطرت عليها بريف دير الزور إلى الروس ، و مواضيع أخرى .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق