اغلاق

المقالات

اقتتال داخلي بصفوف فيلق الرحمن يوقع إصابات بالغوطة الشرقية

اقتحم عناصر من الكتيبة 101 في فصيل ” فيلق الرحمن ” بلدة حمورية في غوطة دمشق الشرقية ، اليوم الاثنين الحادي عشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري ، و اندلعت عقبها اشتباكات عنيفة مع ” لواء أبو موسى الأشعري ” التابع للفيلق ، وسط فرض حظر تجوال كامل في البلدة ، فيما أدت الاشتباكات إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح متفاوتة بينهم طفل .

و حول الأسباب و التفاصيل ، أوضح مصدر خاص من بلدة حمورية لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ القصة بدأت بذهاب جماعة أبو موسى الأشعري ، إلى المفرزة التابعة للكتيبة ١٠١ ، و طرد العناصر المتواجدة فيها ، و الاستيلاء على سلاحهم للأسباب التالية : سرقة و نهب في البلدة و الشكوى من الجيران القريبين من المفرزة ” .

و قال المصدر : إنّ ” فيلق الرحمن بعدها أرسل مئات العناصر إلى بلدة حمورية من كافّة الطرقات ، ثمّ دخلوا إلى مقرّات الأشعري و نهبوا محتوياتها من سلاح و ذخيرة ، و بعدها حاول المقتحمين اعتقال عناصر أبو موسى الأشعري ، و عند الوصول إليهم ، حصل الردّ منهم و دافعوا عن أنفسهم ، واندلعت على إثرها اشتباكات بالأسلحة الخفيفة في حوالي الساعة الحادية عشرة ظهر اليوم ، و أسفرت عن إصابة ثلاثة مدنيين دون معلومات عن عسكريين ، لتهدأ وتيرة الاشتباكات و تنتهي بعد تدخّل اللجان الشعبية و المدنية ، و حالياً الأمور انحلّت تقريباً ” .

و في سياق متصل تواصلت ” ستيب الإخبارية ” مع الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن السيّد ” وائل علوان ” لكنّه اكتفى بالقول : ” ليس لدي تفاصيل حول الموضوع ” .

من جانب آخر استهدفت قوّات النظام بقذائف المدفعية مساء اليوم ، أطراف بلدتي حمورية و النشابية في الغوطة الشرقية و الأضرار ماديّة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق