الشأن السوري

قمة إسلامية عاجلة بشأن القدس، وأردوغان يحذّر أميركا!

صرح الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” اليوم الأربعاء أثناء مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي الذي يقام في إسطنبول، بأن وعد الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” لإسرائيل بشأن القدس هو شبيه لوعد بلفور.
وأضاف عباس خلال افتتاح القمة: (إن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل هي جريمة كبرى ومن جهتنا نرفض القرارات الأميركية الأحادية الباطلة بهذا الشأن، ولن نقبل دوراً أميركياً في عملية السلام بعد اليوم).
وقال عباس: لا يمكن قيام دولة فلسطين بلا القدس الشرقية عاصمة لها، ولن نلتزم بالتفاهمات السابقة ما لم تتراجع واشنطن عن قراراتها الأخيرة والتي تجاوزت بها الخطوط الحمر، كما دعا لإصدار قرار من مجلس الأمن بإلغاء قرار ترامب بشأن القدس.
ومن جانبه قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”: إن قرار ترامب هو ليس إلا مكافأة لإسرائيل على أفعالها الإرهابية، وطالب أردوغان دول العالم برفض هذا القرار معتبراً أن سيكون له تداعيات خطيرة على المنطقة.
وفي اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي قبيل بدء الإجتماع الكامل للقمة، بدوره قال وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”: أولاً على جميع الدول الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وعلينا أن نكافح جميعاً من أجل تحقيق ذلك.
وتابع قوله: يجب الاعتراف بقرار مشترك بدولة فلسطين على أساس حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية، ودعت تركيا زعماء دول المنظمة والتي تضم أكثر من 50 جولة مسلمة إلى اجتماع عاجل لصياغة رد مشترك على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

1c13ee4b137e64dca7e334a16d081516

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى