الشأن السوري

وزير الدفاع الأمريكي : لن نردّ على إيران عسكريًّا وسنفضح ما تقوم به

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ، يوم أمس الجمعة ، أنّ ردّ الولايات المتحدة على الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط ” لن يكون عسكرياً ، و لن يتعدّى الإطار الدبلوماسي ” .

و قال ماتيس للصحفيين : ” عسكريًّا كلا .. الولايات المتحدة ليست لديها أيّ نيّة للردّ بهذه الطريقة على إيران ” ، و ذلك غداة إعلان السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أنّ الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون على السعودية الشهر الفائت هو من صنع إيراني ، في اتهام رحّبت به السعودية و سارعت طهران إلى نفيه .

و أضاف : أنّه ” لهذا السبب فإنّ من كانت هناك هي السيّدة هايلي و ليس أحد جنرالاتنا ” ، مشيراً إلى أنّه ” جهد دبلوماسي هدفه أن نظهر للعالم ما تقوم به إيران ” . معتبراً أنّ ” فضح ما تقوم به إيران ، هو أمر مفيد للمجتمع الدولي لتوعيته بشأن ما يجري هناك ” .

كذلك هاجم الوزير الأمريكي إيران بسبب دعمها لميليشيا ” حزب الله اللبناني ” ، و شدّد على أنّ ” ما تقوم به إيران حالياً هو غير شرعي و يساهم في مقتل أناس أبرياء ” . و تابع قوله : ” نرى أنّ إيران منخرطة بقوّة في إبقاء ( بشار الأسد ) في السلطة على الرغم من ارتكابه مجازر بحقّ شعبه بما في ذلك باستخدام أسلحة كيميائية ” .

و كانت هايلي قد شدّدت ، الخميس ، على أنّ الأدلة التي قدمتها على أنّ الصاروخين من صنع إيران ” لا يمكن إنكارها ” ، و قالت إنّ الولايات المتحدة ستعمل لبناء تحالف دولي للتصدّي لإيران . داعيةً مجلس الأمن الدولي ، إلى مزيد من التشدّد حيال إيران ، التي تقوم بإجراء صفقات أسلحة غير شرعية في اليمن و لبنان و سوريا .

المصدر : ( فرانس24 )

 

الدفاع الأمريكي جيم ماتيس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى