الشأن السوري

اجتماع جديد بالقلمون الشرقي مع روسيا تحضيراً لتشكيل وفد موسّع

جرت في المحطة الحرارية بالقلمون الشرقي بريف دمشق ، يوم أمس السبت، جولة مفاوضات جديدة ضمّت وفد مفاوض من مدينة جيرود مع وفد روسي و بحضور عدد من ضباط نظام الأسد ، و تم طرح عدة بنود و طروحات للنقاش من الجانبين .

و في هذا السياق أفاد أحد أعضاء لجنة التفاوض في جيرود – رفض الكشف عن اسمه – في حديث خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” بأنّ ” مجريات الاجتماع ، السبت ، هي نفسها مجريات الاجتماعات السابقة من صراعات كلامية و أحاديث عابرة و استعراضات القوى من الطرفين في محاولة لنيل نقاط كلّ لصالحه , و كلّ هذا يندرج تحت السياسة التفاوضية و لا غرابة في ذلك ” . مشيراً إلى أنّه ” تمّ مناقشة الاتفاقية التي وُقّعت في اللواء 81 بتاريخ 5/9/2017 من قبلنا مع رفض النظام التوقيع عليها بحضور الوفد الروسي و لتكون بنودها المرجعية الأساسية للجلسات القادمة لإيجاد صيغة توافقية و حلّ سياسي بالمنطقة ” .

و حول تحدُث إحدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن حدّة في اللهجة من قبل الجانب الروسي ، فاعتبر عضو الوفد أنّ ما حصل في الجلسة هو أمر طبيعي و من حقّ كل طرف رفع سقف مطالبه حتّى يحصل على ما يريد فقد طرح الوفد الروسي موضوع النقاط التسعة و التي ناقشناها سابقاً و التي من ضمنها الانتشار عند خط الغاز و نحن طرحنا اتفاقية اللواء 81 كركيزة للاجتماعات القادمة .

أمّا عن الخطوات اللاحقة التي سيعمل عليها وفد المعارضة ، فأوضح العضو : ” نحن كلجنة مفاوضات ذهبنا لإيصال رسالة لبحث نقاط توافق للاجتماع الموسّع و لسنا مخوّلين بمناقشة البنود و لذلك أبلغنا الجانب الروسي ، بأنّ الوفد سيحضر إلى الاجتماعات القادمة بوفد موسّع يمثّل المنطقة كاملة ، و قد حُدّد بعد غدٍ الثلاثاء لتحديد موعد لاجتماع جديد يضم لجنة القلمون الشرقي المخولة بالبت بمقررات الاجتماع و التوقيع كما حصل في اللواء 81 . و ختم حديثه بالقول : إنّ ” التفاوض دائماً يأتي بين القوى على الأرض و لو كان أحد الأطراف ضعيفاً لما احتاج الطرف القوي للتفاوض مع الضعيف ” .

يشار إلى أنّ منطقة القلمون الشرقي تشهد منعاً من قوّات النظام لإدخال المواد الغذائية و الطبيّة و مضايقة من حواجزها منذ حوالي خمسة أشهر، و بشكل أشدّ منذ قرابة الشهر مع وصول المفاوضات إلى طريق مسدود ، فيما استهدفت مقاتلات النظام يوم أمس ، بعدّة غارات جوّية ، مواقع قوّات المعارضة في جبال الرحيبة و منطقة الجبل و البتراء دون وقوع إصابات .

 

162118

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى