الشأن السوري

فصائل درعا تتوحد تحت “لواء جيدور” فما هو السبب!

أعلنت 4 من فصائل المعارضة العاملة في درعا بالجنوب السوري ، عن توحدها بتشكيل تحالف جديد تحت ما يسمى “تحالف لواء جيدور وإنشاء غرفة عمليات مشتركة لضمان سلامة العمل العسكري .

حيث أعلن التحالف أمس يوم السبت السادس عشر من ديسمبر / كانون الأول ، بيان توحيد كل من ” ألوية مجاهدي حوران  و ألوية جيدور حوران و اللواء الأول مهام خاصة طويرش  و لواء أسامة بن زيد ” .

و في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” من مدير المكتب الإعلامي لألوية مجاهدي حوران ” أبو قيس الناصر ” : إننا وحدنا عملنا كفصائل حوران نتيجة الوضع الراهن والحاجة الماسة لتوحيد ورص الصفوف والعمل المشترك وللحفاظ على وحدة الكلمة و القرار ، كما أننا ندعو كافة الفصائل للتوحد تحت ظل هذا التحالف إلى أن نصل إلى جسم عسكري و قيادة موحدة لخدمة مصالح الثورة .

و أضاف قائلاً : تنتشر فصائل التحالف الجديد و تسخر كافة الإمكانيات العسكرية والبشرية في مناطق جيدور و مثلث الموت التي تحشد الميليشيات الإيرانية قواتها بهدف اقتحام المنطقة .

و ذكر الناصر أن الفصائل المنضوية تحت هذا التحالف هي من أقوى الفصائل العاملة في الجنوب السوري ، و نحن الآن بحاجة لإنجاح هذه التجربة ولبدء التنسيق بالعمل المشترك للتصدي للميليشيات الإيرانية التي تعتزم هجومها على درعا .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى