الشأن السوري

نشطاء حلب يعلنون الريف الجنوبي منطقة منكوبة

أعلن نشطاء وبعض الهيئات المدنية أن قرى وبلدات حلب الجنوبية منطقة منكوبة بالكامل، بسبب الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام والطيران الروسي على الريف منذ أكثر من شهر، يأتي هذا تزامناً مع المعارك العنيفة الدائرة فيها مع إستمرار القصف المدفعي والصاروخي على المنطقة.

وبحسب البيان الذي أصدره النشطاء عبر وقفة إحتجاجية في بلدة “تل الضمان”: إننا نعلن منطقة ريف حلب الجنوبي منطقة منكوبة وذلك بسبب القصف الروسي العنيف والمستمر، واستهداف الميليشيات الإيرانية بالراجمات التي طالت البنى التحتية من مدارس ومساجد ونقاط طبية ودفاع مدني ومنازل مدنيين مما أدى لتهجيرهم من منازلهم”.

ومن جانبه دعا البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل المسؤولية اتجاه ما يجري من إبادة لريف حلب الجنوبي.

كما اشتدت وتيرة المعارك الدائرة بين هيئة “تحرير الشام” وقوات النظام منذ أمس السبت حتى صباح اليوم الأحد السابع عشر من ديسمبر/كانون الاول في ريف حلب الجنوبي، وتمكنت الهيئة والفصائل المساندة لها من صدِ تقدم قوات النظام في المنطقة كما استعادت السيطرة على بعض النقاط التي خسرتها في وقت سابق، ومنها إستعادة قرية الحويحي مساء أمس، بعد هجوم معاكس على مواقع تمركز قوات النظام وميليشياته في المنطقة.

وأفادت مصادر أن تحرير الشام قد أحبطت محاولة تقدم النظام وميليشياته على بلدة “بردة” في ريف حلب الجنوبي، كما صدت هجوماً آخر بإتجاه قرية “سيالة” في محاولة للنظام بالتقدم إتجاه القرية.

 

 

435823611 300126

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق