الشأن السوري

أكراد الشيخ مقصود يرفعون علم النظام, و تحضيرات لاحتفال ضخم في حلب

بعد الاتفاق الذي جرى قبل أيام بين أعضاء من محافظة حلب و وجهاء الأحياء التي تسيطر عليها قوات الدفاع الكردية، رُفِعَ اليوم الثلاثاء التاسع عشر من ديسمبر / كانون الأول الجاري، علم النظام السوري على المؤسسات الحكومية في أحياء “الشيخ مقصود و الهلك و بعيدين و الشيخ خضر و بستان الباشا” في المدينة .

و أشارت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب إلى أنّ الاتفاق يقضي بتسليم القوّات الكرديّة جميع المؤسسات الحكومية و المدارس في مناطق سيطرتها في المدينة لقوّات النظام و السماح للأهالي بالعودة إلى منازلهم ابتداءً من يوم بعد غدٍ الخميس و سيتم لاحقاً فتح الطرقات، و تزويد المواطنين بمادة المازوت .

و في سياق منفصل تحدثت مراسلة الوكالة، عن تواجد أمني مكثّف لعناصر النظام صباح اليوم في ساحة سعد الله الجابري، حيث شهدت المنطقة تواجد عدد كبير من السيّارات الأمنية فضلاً عن أعداد كبيرة من عناصر الأمن باللباس العسكري الكامل، و قامت العناصر بتفتيش دقيق للمارّة و السيّارات كما و منعت السيّارات من التوقف في تلك المنطقة. موضحةً أنّ السبب وراء الانتشار المكثف بحسب شهود عيان، هو التحضير لاحتفال ستقيمه قوّات النظام يوم الخميس المقبل في الساحة بمناسبة مرور عام كامل على سيطرتها على كامل مدينة حلب بعد خروج قوّات المعارضة من أحيائها الشرقية باتفاق مع النظام بعد عدّة أشهر من الحصار و القصف .

من جهتها مواقع التواصل الاجتماعي، ضجّت بتعليقات ساخرة حتّى من الموالين للنظام و طالب بعضهم بالسيطرة على حي الراشدين الواقع غربي حلب قبل الاحتفال فيما غمز آخرون للأحياء الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية داخل المدينة، بينما همس آخرون إلى التكلفة التي ستقدّمها قوّات النظام جرّاء هذا الاحتفال الذي لن يفيد بشيء مطالبين عناصر النظام بصرفه قسائم مازوت عوضاً عن ذلك لأهالي حلب و خاصة المتضرّرين منهم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى