خرائط سوريا

بعد سيطرته على مواقع استراتيجية، الأسد يواصل اقتحام الغوطة الغربية

تواصل قوّات النظام و ميليشياتها المحليّة و الأجنبية بمحاولاتها التقدّم على حساب فصائل “اتحاد قوّات جبل الشيخ” ( قوّات المعارضة و هيئة تحرير الشام ) في جبل الشيخ بغوطة دمشق الغربية، و تدور الاشتباكات، اليوم الأربعاء العشرون من ديسمبر / كانون الأول الجاري، في محيط قرية “مزرعة بيت جن” من الجهة الشمالية الشرقية، وسط قصف مدفعي و صاروخي يستهدف قريتي المزرعة و مغر المير، بينما استهدفت الفصائل براجمات الصواريخ و قذائف الهاون مواقع النظام في المنطقة محقّقةً بعض الإصابات، كما و أسقطت الفصائل طائرة استطلاع للنظام على أطراف مزرعة بيت جن عبر استهدافها بالمضادات الأرضية. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بريف دمشق .

و في هذا الصدد أفاد الناطق الرسمي باسم المكتب الإعلامي لـ “ألوية جبل الشيخ” و لواء عمر بن الخطاب، السيّد “أبو فايز الجناني” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” : بأنّ ” قوّات النظام بمساندة عناصر (جمعية البستان و  فوج الحرمون و الفرقة الرابعة) تحاول منذ ليلة أمس و حتّى هذه الساعة، اقتحام تلة مروان و قرية مغر المير”، مشيراً إلى “اتباع النظام سياسة الأرض المحروقة، و بالمقابل تصدّت فصائل اتحاد قوّات جبل الشيخ جميع محاولات الاقتحام  و كبّدت النظام و ميليشياته خسائر بالأرواح تجاوز عددها العشرات كما تمّ عطب دبابة و إسقاط طائرة استطلاع، مع استمرار المعارك بالمنطقة ” .

و حول سقوط “تلة بردعيا” الاستراتيجية في السابع عشر من الشهر الحالي، أوضح أبو فايز، أنّه و بعد صدّ محاولات النظام باقتحامها لمدّة شهرين متواليين، ” تراجع الثوار إلى تلة مقابلة لتلة بردعيا و اتبعوا أسلوب التراجع من نقطة و الهجوم عليها باليوم التالي، و بعد الهجوم تراجعوا بسبب عدم قدرتهم على التمركّز ضمن نقطة من شدّة قصف النظام باستخدام جميع أنواع الأسلحة على تلة لا تتجاوز مساحتها اثنين كيلو متراً، بالإضافة إلى تسلّل عناصر ميليشيا فوج الحرمون بالوقت نفسة إلى إحدى النقاط لقطع طرق إمداد الثوار، و عناصر الحرمون هم السبب الأساسي لتراجع الفصائل، كونهم كانوا ثوار سابقاً، و يعرفون طبيعة الأرض و تحرّكات الثوار و عاهدوا بعدم مشاركتهم مع النظام لكنّهم خانوا العهد ” .

و ذكر أنّ سيطرة النظام على تلة “بردعيا” جاءت بعد سيطرته على تلة “الشيارات”، و في اليوم ذاته سيطر على منطقتي ” الظهر الأسود و الزيات “، بعد انسحاب الفصائل نتيجة انقطاع طرق الإخلاء و المؤازرات .

يذكر أنّ حملة النظام الأخيرة على منطقة جبل الشيخ بدأت في العشرين من سبتمبر/ أيلول الفائت، و تشهد المنطقة قصفاً و حصاراً و معاركاً بشكل يومي، وسط غياب لقصف مروحيات الأسد منذ إسقاط مروحية مطلع الشهر الحالي، و يوم أمس قُتلت فتاة و أصيب سبعة أطفال جرّاء قصف النظام على قريتي مزرعة بيت جن و مغر المير .

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://a.top4top.net/p_719ullo11.jpg

خريطة سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى