الشأن السوري

نظام الأسد يعتزم إفتتاح مطار مدني جديد في دمشق

كشف “علي حمود” وزير النقل في حكومة النظام السوري، عن وجود خطة لإنشاء مطار جديد في العاصمة دمشق، بالإضافة لإنهائهم اللمسات الأخيرة لتشغيل مطار حلب الدولي.

ولفت أيضاً أن مجموع الأضرار التي لحقت بقطاع النقل الجوي بلغت ما يقارب 1055 مليون دولار، وأضاف أن مطار دمشق أنشئ في عام 1970 حيث انخفضت قدرته الاستيعابية وتراجع عدد الطائرات المدنية الموجودة فيه من 11 طائرة إلى واحدة.

وجاء ذلك في لقاء له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية وقال: “إن الوزارة قامت بتجهيز كل مستلزمات تشغيل مطار حلب الدولي و وضعت اللمسات النهائية لعودته باستقبال وإقلاع الطائرات حين تتحسن الظروف الأمنية في محيطه، وسيكون بوابة حلب الاقتصادية، والتجارية، والسياحية، ويعيد إنعاش المحافظة والتواصل مع بلدان العالم”.

وأضاف: “كذلك قامت الوزارة بتأهيل مطار حميميم في ريف اللاذقية حيث باشرت أعمالها بتجهيز المهبط الغربي، وتمت إعادة صيانة وتأهيل الصالة ومستلزماتها، وشهد المطار عودة الرحلات إلى الوجهات الخارجية فانطلقت وهبطت فيه عدة رحلات دولية”.

وتابع قائلاً: بأن المطارات السورية تعرضت لاعتداءات من قبل الكيان الصهيوني والجماعات المسلحة،على حد قوله، ولكنها صمدت وبقيت تقدم خدمات التشغيل والعمل مثل مطارات دمشق واللاذقية والقامشلي، بينما توقفت الرحلات إلى مطاري حلب ودير الزور بسبب الظروف الأمنية المحيطة بهما.

taiwanairport 1 635842188165590262

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق