الشأن السوري

تحرير الشام تقتل إداري بجند الملاحم، وتعتقل ابن قيادي بأحرار الشام بإدلب

قام فرع سجن العقاب الأمني التابع لهيئة تحرير الشام، اليوم الأحد الرابع و العشرين من ديسمبر / كانون الأول الجاري، بقتل المدعو “علاء أحمد الجزار” الملقب بـ “أبي الوليد” وهو إداري سابق في فصيل “جند الملاحم” بعد أن قام عناصر من الفرع بخطفه من منزله في قرية “أبديتا” في جبل الزاوية جنوب إدلب، منذ عدّة أيام، حيث تعرّض للإصابة حينها بعد الاشتباك مع العناصر ليتم نقله إلى مشفى معرة النعمان لتلقّي العلاج، واليوم قام فرع العقاب بتسليم جثته إلى ذويه و عليها آثار تعذيب. حسبما أكد مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”.

و في سياق متصل، أفاد المصدر بأنّ “هيئة تحرير الشام اعتقلت اليوم، الشاب “يوسف محمد البغدادي” و زجّته في سجونها، و ذلك حتّى تقوم عائلة والده القيادي “أبو يوسف البغدادي” قائد فوج الأنصار التابع لـ “حركة أحرار الشام” في مدينة الدانا شمال إدلب، بتسليم المنزل و جميع ممتلكاته للهيئة و حجز أملاكه و طرد عائلته بدعوى أنّ والد المعتقل قد قام بمقاتلة الهيئة سابقاً”. بحسب قوله.

يذكر أنّ فصيل جند الملاحم منشق عن الهيئة منذ نحو شهرين و هو مقرّب من قيادات تنظيم القاعدة؛ و في الثالث من الشهر الحالي حدث اقتتال دامٍ في جبل الزاوية بين عائلتين إحداها محسوبة على جند الملاحم و الأخرى على الهيئة و أسفر عن وقوع قتلى و جرحى من الطرفين.

20177231959384975W 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى