الشأن السوري

أطباء فرنسيون يناشدون “ماكرون” برسالة لفك الحصار عن الغوطة الشرقية،ماهو مضمونها!؟

نشرت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية رسالة مفتوحة دعا فيها كل من الطبيبين الفرنسيين “زياد عيسى” و “رافائيل بيتي” المجتمع الدولي للتدخل من أجل إنقاذ الغوطة الشرقية من كارثة محتمة قبل فوات الآوان.

وطالب الطبيبان العاملان في اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الصحية في سوريا “اوسم uossm” المجتمع الدولي العمل من أجل الإجلاء الفوري للمرضى والمصابين، وتمكين المنظمات المعنية إيصال المساعدات الإنسانية من أدوية وأغذية إلى المحاصرين.

وبحسب صحيفة “ليبراسيون” التي نشرت مضمون الرسالة: نحن أطباء ومعالجون فرنسيون من الشتات السوري، إن خطر الوضع الذي تعيشه الغوطة الشرقية القابعة تحت الحصار منذ العام 2013 والذي يبلغ عدد قاطنيها 370 ألف نسمة بينهم ما يقارب 95 ألف طفل، جميعهم محاصرين في 30 كيلومترا مربعا شهدت تصعيداً عسكرياً في الوقت الذي لا يوجد فيه سوى 100 طبيب و20 مستشفى و37 مركزاً صحياً، ويعتبر عدداً ضئيلاً مقارنة بالاحتياجات الهائلة للمنطقة التي تتعرض لقصف يومي، وقد بلغ سوء التغذية والجوع مستوى الحرج وهو ما وثقته الصور الصادمة للهياكل العظمية للرضع أو صور الأطفال المصابين جراء القصف.

174020

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق