الشأن السوري

الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت إلقاء قرابة 70000 برميل متفجر من قوات النظام

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بعنوان “القصف الغاشم” وثقت به إسقاط النظام السوري أكثر من 70 ألف برميل على مناطق المعارضة في خمس سنوات فقط.

حيث وثق التقرير حصيلة استخدام قوات النظام لسلاح البراميل المتفجرة منذ أول استخدام له في تموز/يوليو 2012، وحتى كانون الأول/ديسمبر 2017، وما ترتب على هذا الاستخدام من ضحايا واعتداءات على مراكز حيوية مدنية.

 

وسجل التقرير ما لا يقل عن “68334 برميلاً” متفجراً ألقتها طائرات مروحية تابعة للنظام، والتي أسفرت عن مقتل 10763″ مدنياً”، من بينهم “1734 طفلاً”، و”1689 سيدة”.

 

كما تم تسجيل ما لا يقل عن “565 حادثة” اعتداء على مراكز حيوية مدنية تسببت بها البراميل المتفجرة، من بينها :”76 ضربة على مراكز طبية”، و”140 على مدارس”، و”160 على مساجد”، و”50 على أسواق”.

 

وأفاد التقرير بأن العدد الأكبر من البراميل المتفجرة سقط على محافظة ريف دمشق ثم حل ثم درعا، في حين أن العام الذي شهد أكبر استخدام لهذا السلاح كان عام 2015، والذي سجل التقرير فيه إلقاء قوات النظام ما لا يقل عن” 17318 برميلاً متفجراً”.

 

و وفقاً للتقرير فإن قرار مجلس الأمن رقم 2139، شكّل أملاً عند السوريين لأنه قد تم ذكر البراميل المتفجرة بالنص وتوعد باتخاذ إجراءات رادعة في حال لم يتم التنفيذ، لكن وتيرة استخدام هذا السلاح لم تتغير بعد صدور القرار، و وزّع التقرير الحصيلة الكلية لاستخدام البراميل قبل القرار وبعده حيث سجل ما لا يقل عن “20183 برميل” متفجر منذ تموز 2012 حتى تاريخ صدور القرار، كما تم تسجيل ما لا يقل عن “48151 برميل” متفجر من بعد صدور القرار حتى كانون الأول الشهر الجاري.

163280

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق