الشأن السوري

تفجير نفق وبناء للنظام على جبهة حرستا ومعارك الغوطة محتدمة

تواصل قوّات النظام محاولاتها لاستعادة المساحات التي خسرتها على جبهة إدارة المركبات العسكرية غربي مدينة “حرستا” في غوطة دمشق الشرقية، خلال معركة “بأنّهم ظلموا” التي دخلت يومها السادس و الأربعين توالياً.

و قال مراسل وكالة ”ستيب الإخبارية” في الغوطة الشرقية “ضياء الشامي”: إنّ قوّات المعارضة، رصدت اليوم الجمعة التاسع و العشرين من ديسمبر / كانون الأول الجاري، حشوداً لقوّات النظام ضمن أبنية العجمي في مدينة “حرستا” و اكتشفت نفقاً كان النظام قد أعدّه لتفخيخ و تفجير نقاط المعارضة، حيث قام مقاتلو المعارضة بتفجير النفق بعناصره و أيضاً تفجير بناء كان نقطة انطلاق لعناصر النظام حيث وقع عدد منهم ما بين قتيلٍ و جريحٍ، بالتزامن مع هجوم عكسي للمقاتلين، و ما تزال الاشتباكات مستمرّة على أشدها.

و أضاف مراسلنا: أنّ مدينة “حرستا” تعرّضت اليوم لقصف مدفعي و جوّي مما أسفر عن مقتل مدني و إصابة آخرين جلّهم أطفال، فيما قُتلَ طفل و رجل و أصيب العديد من المدنيين إثر قصف مدفعي طال بلدة “حمورية” كما طال قصف مدفعي بلدات ” مديرا – جسرين – حوش الصالحية” و مدينتي “دوما و عربين”.

و في العشرين من الشهر الحالي، فجّرت “حركة أحرار الشام” نفقاً لقوّات النظام أثناء محاولتها التقدّم داخل مباني إدارة المركبات العسكرية.

IMG 20171116 WA0086

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى