الشأن السوري

قتلى وجرحى في إستهداف السوق الشعبي بمدينة “كفربطنا”، وجيش الإسلام يصدر بياناً

تستمر الحملة العسكرية الشرسة باستهداف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حيث استهدفت قوات النظام منطقة “المرج” بأكثر من 20 قذيفة هاون.

في حين تعرضت أحد الأسواق الشعبية في بلدة “كفربطنا” لقصف بقذائف مدفعية مكثّفة مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص، عُرف منهم “سامي كريدي” وأصيب العديد من المدنيين بجروح بينهم طفلة وامرأة.

كما طال القصف والاستهداف بصواريخ (أرض أرض) الأحياء السكنية في مدينة “دوما” و”حرستا” وبلدة “مديرا” مما أدى لسقوط العديد من الضحايا بين صفوف المدنيين.

وتستمر الاشتباكات على جبهات المرج وباقي الغوطة الشرقية في محاولةٍ للثوار بإستعادة النقاط التي خسروها أمس، فيما تداول ناشطون أنباء عن حصار “إدارة المركبات” بشكل كامل من قبل المعارضة.

أصدر جيش الإسلام أمس البارحة السبت الثلاثون من ديسمبر/كانون الأول، بياناً يوضح فيه آخر المستجدات العسكرية والتقدم الذي أحرزه على جبهات مدينة الغوطة الشرقية، محذراً من خلاله قوات النظام وميليشياته بأن “الخرق الذي اقترفته لن يكون آخر عهدها بمثله ولهم أضعافه ما دام التمادي مستمراً في الخروقات والهجوم على الجبهات وفي قصف المدنيين الأبرياء”.

19c8a6ff e24b 495d 99b0 50bc47bfa2ea

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى