ميداني

روسيا تُخرج مشفيين بريفي حماة و إدلب عن الخدمة

استهدفت المقاتلات الروسيّة، اليوم الأربعاء الثالث من يناير / كانون الثاني الجاري، “مشفى السلام” الخاص بالنساء والأطفال، في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، مما أدى إلى خروج المشفى عن الخدمة، و وقوع قتيلين والعديد من الإصابات بينهم طبيب. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب “صادق الشحود”. مشيراً إلى أنّ أحد القتلى يُدعى “أنس خطاب” من بلدة “جرجناز” كان في المشفى بانتظاره مولوده الجديد الذي ولد يتيماً.

وفي تصريح لوكالة “ستيب الإخبارية” قال السيّد “عبد الرزاق الخليل” إعلامي في مديرية صحة إدلب: إنّ المقاتلات الروسيّة استهدفت اليوم “مشفى السلام” في مدينة معرة النعمان، بالصواريخ الفراغية مما تسبب بدمار يُقدّر بنسبة ستين بالمئة من أبواب ونوافذ وحواضن أطفال، بالإضافة إلى خمس إصابات بصفوف الكادر الطبّي بينهم الطبيب “بشار اليوسف” الذي أصيب بشظية بالرأس وكسر بالساق، وإحدى عشر مصاباً من المراجعين للمشفى. مشيراً إلى توقف المشفى عن العمل حتّى إشعارٍ آخر.

و من جانبه، الطبيب “حسام السيّار” في معرة النعمان أكد لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ الوضع الطبّي في المعرة يواجه ضغطاً كبيراً على المشافي والمراكز الطبيّة، بسبب كثرة المجازر واستمرار القصف ليلاً ونهاراً، فالجميع يعمل بحذر وخوف بسبب تعمّد استهداف المنشآت الطبيّة من قبل الطيران الروسي والسوري.

وفي سياق متصل، أعلنت مديرية صحة حماة، اليوم، عن خروج مشفى “الشهيد حسن الأعرج” في مدينة “كفرزيتا” شمال حماة عن الخدمة بشكل مؤقت جرّاء استهداف الطائرات الروسيّة مساء أمس، بخمسة غارات متتالية بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، مما أحدث أضراراً ماديّةً جسيمةً في بناء وأثاث المشفى وفي السيّارات التابعة له وتضرّر في مولدات الكهرباء وقسم الإسعاف، دون وقوع إصابات في صفوف الكوادر الطبيّة. وأفاد السيّد “إبراهيم الشمالي” إعلامي في مديرية صحّة حماة لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنّ المشفى استهدفته المقاتلات الروسيّة خلال الآونة الأخيرة ثلاث مرّات بتاريخ(18 – 12 و 28 – 12 و 2 – 1) والمديرية تسعى لإعادة تأهيله بعد خروجه أمس عن الخدمة وتصدّع وتدمير أقسام منه، رغم تحصينه وبنائه بين الصخور.

في حين تسببت الغارات الروسيّة اليوم، بخروج مخبز مدينة “سراقب” الوحيد عن الخدمة، كما طالت الغارات قرية “التح” بريف إدلب، بينما استهدفت قوّات النظام المتواجدة في حلفايا بقذائف المدفعية قرية “الزكاة” شمال حماة بالتزامن مع تحليق مكثّف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة. فيما وقع إصابات من المدنيين نتيجة قصف صاروخي على قرية “العنز” شرق حماة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق