الشأن السوري

الإنقاذ تمنع طلبة جامعة “حلب الحرة” من دخولها تحت قوة سلاح الهيئة، والتفاصيل!؟

قام “إبراهيم الحمود” المعين بتسيير وإدارة جامعة حلب الحرة من قبل ” حكومة الإنقاذ” بإصدار بيان أمر من خلاله بإغلاق كلية (المعلوماتية والمعهد التقني للحاسوب) في الجامعة من تاريخ 6\1\2018 حتى تاريخ 14\1\2018، ومنع الطلبة والكادر التدريسي والإداري من الدخول للجامعة.

وأفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” عن تواجد مجموعة عسكرية منعت دخول الطلبة بقوة السلاح، وبحسب أحد عناصر “هيئة تحرير الشام” والذي عرّف عن نفسه بأنه أمير الحرس، وأنه يأتمر بأمر من المدعو “إبراهيم الحمود” وعليه هدد الطلبة من دخول المبنى وأطلق النار أمامهم.

فيما تستمر الاحتجاجات من قبل الطلبة برفضهم للممارسات التي تقوم بها الإدارة الجديدة في جامعة “حلب الحرة” ببلدة الدانا شمالي مدينة إدلب.

ومن جانبه صرَّح “عبد العزيز الدغيم” وزير التعليم العالي في الحكومة المؤقتة لوكالات محلية: بأن حكومة الإنقاذ فرضت رئيساً جديداً على الجامعة واعتبر أن هذا الأمر مخالف للقيم الأكاديمية والحس الثوري اتجاه الطلبة.

ومن الجدير بالذكر أن القوة العسكرية المباشرة المنفذة لأوامر “حكومة الإنقاذ” هي “هيئة تحرير الشام”، وقد قامت سابقاً بتهديد الطلبة ومنعهم من دخول الجامعة بالقوة.

DSC 4688

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى