الشأن السوري

الأسد يصل مشارف مطار “أبو الظهور”، والحربي يستهدف مدن وبلدات إدلب

قام الطيران السوري المروحي صباح اليوم الثلاثاء التاسع من يناير/كانون الثاني بإلقاء براميل متفجرة على أطراف مدينة “خان العسل” الغربية لإدلب دون حدوث إصابات، كما استهدف القصف الجوي العنيف بلدتي “أبو الظهور” و “الجديدة” بريف المدينة الشرقي، مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص بينهم 3 نساء (كحصيلة أولية) بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”.

كما نفّذ الطيران الحربي السوري صباح اليوم غارات جوية على أطراف كل من “سراقب، بابيلا، الغدفة، الشيخ ادريس، جرجناز” في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” صادق الشحود: أن الطيران الروسي أغار على بلدة “جرجناز” وأطراف كل من قرى ” مرديخ ، المعيصرونة ، والحراكي” في ريف معرة النعمان جنوبي إدلب ،أدت لوقوع عدد من الجرحى بين صفوف المدنيين.

واستهدف القصف العنيف من الطيران السوري والروسي الحربي والمروحي منذ صباح اليوم كل من ” التمانعة، أبومكي، معصران، تل مرديخ، سراقب، ومطار وبلدة أبو الظهور” ومازل الطيران يحوم في الأجواء، وأضاف أنه شوهد طيران “اليوشن” يُلقي بسلل مظلية مجهولة المحتوى على كل من بلدتي “كفريا و الفوعة”.

وذكر “الشحود” أنه تم استهداف سيارة كل من “الدكتور محمد الشريف” و “الدكتور حسن قسوم” بعبوة ناسفة وضعت في سيارتهم على اوتستراد ادلب “معرتمصرين” بالقرب من قرية الكمونة، ولم يصابوا بأي أضرار جسدية.

وفي سياق منفصل أفاد مدير صحة مدينة “إدلب” عن وصول جثة مجهولة الهوية إلى المشفى حيث وجدت مرمية بجانب كلية الآداب في حي “الضبيط” بالمدينة، وبعد الكشف الشرعي تبيَّن أن سبب الوفاة هو النزيف الدموي، بسبب طعنات تلقاها المغدور بالصدر والبطن والرقبة وبعدها تم إحراق الجثة، حيث تم توثيقها وحفظها في ثلاجة الطبابة الشرعية لمعرفة ذوي المغدور.

photo 2018 01 06 18 01 52 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى