الشأن السوري

النظام يسيطر على قرى شرق حماة، وجيش العزة “هذه استراتيجيتنا بالمعارك”

سيطرت قوّات النظام، مساء اليوم السبت الثالث عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، على قريتي “أبو كهف والسكري” في ريف حماة الشرقي عقب اشتباكات أسفرت عن انسحاب تنظيم الدولة منهما. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة.

وأعلن تنظيم الدولة، عبر وكالته “أعماق” اليوم، عن تدمير دبابة للنظام السوري بصاروخ موجّه قرب قرية “أبو كهف”.

وفي سياق آخر، قال مراسلنا: إنّ قوّات النظام استعادت سيطرتها مساء اليوم، على قرية “عطشان” في ريف حماة الشمالي الشرقي بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة.

ومن جانبه، أفاد النقيب “مصطفى معراتي” المتحدث الرسمي باسم “جيش العزّة” ضمن غرفة عمليات “وإنّ الله على نصرهم لقدير” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنّ قرية “عطشان” حالياً خالية من قوّات النظام ولا توجد سيطرة لها، مشيراً إلى استمرار المعارك شرق حماة وجنوب إدلب باتجاه قرية الحمدانية وبلدة أبو دالي، بعد استعادة الفصائل سيطرتها مساء اليوم، على قريتي “الخوين وتل مرق وصوامعها” والعمل متواصل لتقطيع أوصال النظام وميليشياته، وما خططوا له منذ أشهر ونفذوه بأشهر يتم استعادته بساعات مما يدلّ ويثبت هشاشتهم.

وأشار النقيب، إلى أنّ الخطط العسكرية المتبعة في العمل الحالي، هي استخدام أساليب تكتيكية مثل (الكمين والإغارة) لاستدراج ميليشيات النظام ثم القضاء عليها وتقطيع أوصالها، و بعد استدراجها للتقدّم من أجل أن يكون انتشارها واسع وعريض لكي يسهل الانقضاض عليها وتشتيتها ووقوع عناصرها بين أسير وقتيل وجريح فضلاً عن تدمير كلّ آلياتهم واغتنامها.

وذكر مراسلنا: إنّ غارات روسيّة استهدفت مدينة “كفرزيتا” مساء اليوم، وأوقعت إصابات من المدنيين، كما طالت الغارات قرى “الجابرية وتل هواش وأطراف بلدة كفرنبودة” بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي للنظام طال “مدينة اللطامنة وقرية معركبة” شمال حماة.

17357294 354777038251959 1101650913 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى