الشأن السوري

المدفعية تستهدف درعا البلد، والأسد يخرق الهدنة المنصوصة

قُتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل صباح اليوم الأربعاء السابع عشر من يناير / كانون الثاني و أُصيب عددٌ آخر من الجرحى في مدينة “نوى” جرّاء القصف الذي استهدفت به قوّات النظام السوري الأحياء والتجمعات السكنية، بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا.

فيما قامت قوات النظام باستخدام القذائف المدفعية والصاروخية باستهداف أحياء درعا البلد وبلدتي “النعيمة” و”الغارية الغربية”، وذلك في إطار التصعيد من قبل قوات النظام وميليشياته لخرق الهدنة المنصوصة.

ومن الجدير بالذكر، أن الهدنة المنفّذة في المنطقة هي اتفاقية تم عقدها بين الأردن وروسيا وأمريكا شملت المنطقة الجنوبية من سوريا، بتاريخ التاسع من يوليو/ تموز وعليه تم وقف الاستهدافات العسكرية من قبل الطرفين وبضمان من القوى الدولية المذكورة.

حيث تم وضع مراكز مراقبة لخروقات الهدن، إلا أن النظام استمر بخرقها بشكل متكرر خصوصاً في درعا البلد و كلاً من “النعيمة و الغارية الغربية ” منذ بدء إعلا سريان الهدنة في المنطقة.

 

DSC08036

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى