الشأن السوري

أوضاع مأساوية في إدلب، والنابالم الروسي يحرق منزل بقاطنيه

أوضاع مأساوية يعيشها قاطنو محافظة إدلب، من قصفٍ وضحايا لتشريدٍ، وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، “صادق الشحود” بأنّ أربعة مدنيين قُتلوا اليوم الخميس الثامن عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، (سيّدة وطفليها) في مدينة “معرة النعمان” جنوب إدلب، و طفل في مدينة “سراقب” شرقها جرّاء قصف جوّي، كما تعرّض أحد منازل سراقب هذا المساء لقصف بغارة روسيّة بمادة (النابالم الحارق) مما أدى إلى احتراق المنزل بالكامل وإصابة خمسة أطفال من بينهم طفل رضيع، و أربع نساء ورجل بحروق متفاوتة، وطالت غارتين بالنابالم بلدة “خان السبل” أيضاً.

وذكر مراسلنا: إنّ عشرات الغارات الجوّية معظمها روسيّة تعرضت لها اليوم، ” خان شيخون – أبو ظهور – جرجناز – أطراف كفرنبل وحاس – البرسة – خان السبل – معردبسة – مرديخ – معارة النعسان – معرشمارين – فروان – قطرة – مغارة ميرزا – الديلم – السمكة – حلبان ” مما أوقع مصابين وأضرار ماديّة جسيمة.

وأشار مراسلنا، إلى حالات كارثية شهدتها اليوم، مخيمات النزوح في ريف إدلب الشمالي وعلى أطراف المدن والبلدات في جبل الزاوية جنوب إدلب، وخاصة خيم البدو الرحّل الذين لديهم مواشي بالعراء حيث أثّرت الرياح الشديدة والأمطار وبرودة الطقس عليهم وعلى خيامهم بشكل كبير وسط حالة إنسانية صعبة. كما ناشد سكّان مخيم “كفر لوسين” المختصين بشأن المخيمات للإسراع بإنقاذهم بعد أن مزّقت العواصف الخيم وباتوا بلا غطاء يقيهم شدّة البرد.

 

de180405 3cef 4bf2 ba6c 246bf2be5b90

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى