الشأن السوري

الروسي يستخدم النابالم والعنقودي على إدلب، فور هدوء العاصفة بدقائق

بعد ساعة من هدوء العاصفة المطرية التي ضربت البلاد مؤخراً، أغار الطيران الحربي الروسي صباح اليوم الجمعة التاسع عشر من يناير/كانون الثاني على كل من “أطراف معرة النعمان، خان شيخون، حزارين، كفرنبل، تحيتايا، الغدفة، خان السبل، معرحطاط” في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب واقتصرت الأضرار على الماديات.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” صادق شحود في ريف إدلب: أن الحربي استهدف بالصواريخ الحارقة بلدات “البرسة” و “القطرة” و “الحراكي” و “حزارين” بالريف الشرقي والجنوبي للمدينة، كما تعرضت أطراف بلدة “تحتايا” للاستهداف المباشر بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية ( ولا أنباء عن إصابات بشرية حتى اللحظة).

كما طال الاستهداف الروسي كلاً من بلدات ” كفرنبل، حسانة، شحشبو، معرحطاطا، أطراف جوباس” مما أسفر عن مقتل شخص، واستهدف أيضاً بالنابالم الحارق بلدتي “معرشورين ، معرة حرمة”.

وفي سياق منفصل تعرضت المخيمات العشوائية في ريف إدلب أمس البارحة لكارثة إنسانية، فأغلب الخيام غرقت وما تبقى منها اقتلع نتيجة العاصفة التي شهدتها المنطقة، مما أدى لنزوح عدد كبير من العوائل للقرى المجاورة للمخيمات للاحتماء من العاصفة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق