الشأن السوري

ضحايا سوريون تجمداً بالثلج أثناء محاولتهم دخول لبنان !

قضى اثنا عشر شخصًا سوريًّا نحبهم (ثلاثة أطفال وسبع سيّدات بينهن قاصرات ورجلين أحدهما مسن)، اليوم الجمعة التاسع عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، برداً نتيجة العاصفة الثلجية في لبنان، حيث انتشلت فرق الدفاع المدني اللبناني جثث الضحايا من طريق التهريب على جبل الصويري – المصنع في البقاع الغربي، وتم نقلهم إلى مشفى حامد فرحات في جب جنين، بالإضافة إلى نقل الدفاع المدني ثلاثة أحياء إلى مشفى الأطباء في المنارة. بحسب الوكالة الوطنية اللبنانية.

وقالت قيادة الجيش اللبناني، في بيان لها اليوم: إنّ “دورية توجّهت من الجيش، فجر اليوم، على أثر ورود معلومات عن وجود نازحين سوريين عالقين بالثلوج في جرود منطقة الصويري – المصنع خلال محاولة دخولهم خلسة إلى الأراضي اللبنانية، حيث عثرت على تسع جثث نازحين قضوا نتيجة العاصفة الثلجية، كما أنقذت قوى الجيش ستة أشخاص آخرين توفي أحدهم لاحقاً في أحد المستشفيات متأثراً بالصقيع، وأوقفت القوى شخصين سوريين متورطين في محاولة التهريب”. وأشار البيان إلى استمرار الجيش بالبحث عن نازحين آخرين عالقين بالثلوج لإخلائهم وتقديم المعالجة الطبيّة لهم ”.

وأضافت القيادة في بيان مقتضب: أنّها ” أنقذت عشرة مواطنين في منطقتي اللقلوق وجرود بعلبك كانوا محتجزين داخل سيّاراتهم بسبب تراكم الثلوج، حيث تم إخلاؤهم وتقديم الإسعافات الأولية لهم، ونقل سيّاراتهم “.

وذكرت صحيفة “النهار” اللبنانية، أنّ من بين الضحايا، الرجل الذي يقود مجموعة السوريين، والذي حاول أن يلتجأ من البرد في سيّارة أحد أصحاب منزل عند طرف البلدة، بعدما كسر زجاجها، فيما استقبل سكان المنزل من الناجين امرأة حاملاً ورجلين وتشير المعلومات الأولية، إلى أنّهم انطلقوا من سوريا ما بين التاسعة والعاشرة ليلاً ووصلوا إلى أطراف بلدة الصويري قرابة الرابعة فجراً.

 

IMG 19012018 182621 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق