الشأن السوري

القوات التركية تستطلع “أبو الظهور” للمرة الأولى، والحربي يلقي براميل متفجرة على ريف إدلب

تشهد محافظة “إدلب” صباح اليوم السبت السابع والعشرين من يناير/كانون الثاني، تحليق طيران حربي مكثف في سماءها، حيث استهدف الطيران الحربي الروسي بقنابل النابالم الحارق بلدتي “الشيخ إدريس ، حزان” في الريف الشرقي، كما استهدف قريتي “تل الطوكان ، اسلامين” في الجهة الجنوبية الشرقية لإدلب، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” مصطفى الحاج علي.

كما ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة استهدفت قرية “راس العين” ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة عدداً آخر بجروح متفاوتة، وطال القصف بالبراميل قريتي “تلال السلطان ، طويل الحليب” شرقي المحافظة (دون معرفة حجم الأضرار البشرية بعد).

في حين طال القصف الصاروخي والمدفعي لقوات النظام المتمركزة في ريف حماة، مدينة “خان شيخون”، كما استهدف أيضاً مدينة “جسر الشغور” ما أدى لمقتل شخص مدني وإصابة آخرين، حيث تمكنت وكالة ستيب من معرفة أسماء المصابين وهم:
حافظ اسبرو
عائشة شيخ محمد
مصطفى حسناوي
يسرى الصالح

وفي سياق متصل، دخلت قوات تركية (للمرة الأولى) بواسطة سيارات مدرعة إلى مناطق ريف إدلب الجنوبي الشرقي أمس يوم البارحة الجمعة، واستطلعت مناطق قريبة من مطار “أبو الظهور” الذي سيطرت عليه قوات النظام مؤخراً بعد معارك مع “هيئة تحرير الشام”، ورُجّح سبب الدخول من أجل إقام نقاط مراقبة في المنطقة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” أن الرتل مكون من أربع سيارات مدرعة دخل إلى جبل “عزو” و لقرية “طويل الحليب” غربي مطار أبو الظهور، فيما عاودت إنسحابها إلى الحدود السورية التركية.

ومن جهة أخرى، استطاعت سرية الهندسة التابعة لـ “حركة أحرار الشام” من تفكيك عبوة ناسفة وضعت على الاوتستراد الدولي في مدينة معرة النعمان بريف محافظة إدلب.

27152891 495081350888193 1061383995 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى